بيشة: يطلق النار على ابنته وخالها ثم ينتحر

طباعة التعليقات

أبهاالحسن آل سيد

لقي مواطن في محافظة بيشة مصرعه منتحراً، بعد أن أطلق النار على ابنته وخالها في محافظة بيشة. ولفظ المواطن (54 عاماً) أنفاسه الأخيرة متأثراً بإصابته بعد نقله إلى مستشفى الملك عبدالله في محافظة بيشة، فيما لا تزال ابنته وخالها يرقدان في المستشفى في حالة حرجة. وأوضح الناطق الإعلامي في شرطة منطقة عسير المقدم عبدالله آل شعثان أن»المواطن توفي متأثراً بإصابته بعد أن أطلق النار على نفسه». وكان المواطن أطلق النار على ابنته (23 عاماً) وخالها مساء أمس الأول في مركز الثنية غرب محافظة بيشة، قبل أن يلوذ بالفرار، وتعثر عليه الشرطة وقد أطلق النار على نفسه، محاولاً الانتحار، وتم نقله إلى المستشفى، إلا أنه لم يصمد طويلاً، وتوفي في قسم العناية المركزة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١١٣٤) صفحة (٦) بتاريخ (١١-٠١-٢٠١٥)