دخل مقبول.. عمل شاق.. غياب اجتماعي

المناوبات.. الخيار الصعب

مصانع الجبيل الصناعية حيث يكثر العمل بنظام الورديات (الشرق)

طباعة ١ تعليق

الجبيلسعد الرشيدي

ارتضت أمل وسارة حياتهما الزوجية ورضختا للأمر الواقع بعد تجربة مريرة مع زوج يعمل بنظام المناوبات أو الورديات أو ما يسمّى بـ «الشفت» دائم التغير، بحيث أنهما لا ينعمان بحياة زوجية هانئة، ولا زيارات أسرية منتظمة أو مريحة، نظراً لأنهما خاضعتان بالكامل لنظام حياتي متعب وشاق..
لكن روان لم تتمكن من التعايش مع حياة اعتبرتها شديدة الصعوبة، فقررت الانفصال عن زوجها..
وما بين أمل وسارة من جهة، وروان من جهة أخرى يظل موظف الورديات محتاراً كيف يرضي أسرته ويتعايش مع مجتمعه، الذي لايكاد يختلط به في ظل غيابه شبه الدائم في الوظيفة أو النوم.
مدينة الجبيل تحتوي على عدد كبير من الشركات الصناعية التي تضم عدداً هائلاً من موظفي الورديات الذين ينعمون بدخل مادي مقبول إلا أنهم حسب عدد ممن التقيناهم، غير قادرين على التأقلم مع حياتهم الاجتماعية، فهل هناك من حلول؟
«الشرق» استمعت إلى معاناة موظفي الورديات وفتحت لهم المجال ليقترحوا الحلول فكانت هذه الحصيلة.

اضطرابات النوم

ظاهر الشمري

الموظف ظاهر الشمري الذي يعمل في إحدى الشركات يقول: قضيت ما يقارب العشرين سنة في العمل بنظام الورديات. وقال: نعاني كثيراً من هذا النظام، فهو يسبب لدينا اضطرابات في النوم لعدم ثباتنا على وقت معين في النوم، فتجدنا نعمل من الساعة الـ 6 صباحاً إلى الـ 12 ظهراً ومن 12 من منتصف الليل إلى6 صباحاً في نفس اليوم دون أن يمر علينا فترة راحة كافية نستطيع من خلالها ضبط النوم لدينا.

عزلة اجتماعية

وأضاف الشمري قائلاً: هذا النظام عزلنا عن الأهل، خاصة إذا كان لدينا وردية واستلام في الفترة المسائية، إذ أننا في هذه الحالة لا نستطيع رؤية أهلنا، وبعد أن نعود في الصباح إلى المنزل ونحن بحاجة ماسة للنوم، نجد أن الأسرة قد أيقظت الأطفال للذهاب إلى المدارس والموظفين العاديين إلى أعمالهم، وهكذا.. مشيراً إلى أن المتزوج هو من يتعب أكثر ويتألم، وقد تصيبه حالات نفسية من الإرهاق والتعب مما قد ينعكس على أقرب الناس إليه. أما الموظف في بداية حياته ويكون عازباً فإن ذلك قد يخفف الوطأة عليه، لكنه يوماً ما سوف يتزوج، وسوف يؤثر عليه هذا النظام بشكل كبير جداً.

ضعف الأداء

فهد بن سويلم

الموظف فهد بن سويلم يتفق مع ما ذهب إليه الشمري، ويضيف أن المشكلات التي يسببها لنا نظام «الورديات» في عدم التوفيق بين الدوام والبيت دفعني إلى استئجار سيارة تقوم بنقل أولادي إلى المدرسة وإعادتهم إلى البيت لعدم وجودي، أو أن أكون نائماً لعودتي من العمل متأخراً. ويضيف قائلاً: من الواضح أن هذا النظام له سلبيات كثيرة حيث لا يستطيع الموظف تأدية عمله بالشكل المطلوب منه لقلة الراحة لديه. فالشخص الذي يضطر للعمل في ساعات متقلبة بين النهار والليل، وفي فترات متقاربة جداً تجعله غير قادر على التركيز في بعض الأحيان، خاصة إذا لم يستمر في «شفت» واحد فترة طويلة.

تعب نفسي

سلمان الحربي

الشاب سلمان الحربي أنشأ تطبيقاً خاصاً لعمل الورديات بالجبيل الصناعية، قال: أنشأت تطبيقاً خاصاً لأنني وجدت أن عدداً كبيراً من الموظفين في الجبيل يعملون بنظام الورديات، ولاحظت معاناتهم في ذلك. وقال:عملت قبل 4 سنوات بالورديات، وشاهدت بأم عيني كيف أن الموظف يلاقي متاعب شديدة من الناحية النفسية والجسمية أيضاً. وفي الحقيقة لا أجد أحداً مرتاحاً في هذا النظام، إلا من الناحية المادية فقط، وآثاره كبيرة على الموظفين ومن هذا المنطلق عملت وقررت إنشاء التطبيق الخاص بالجوال لكي يضمن للموظفين معرفة مواعيد أعمالهم.

تطبيق مجاني

وقال الحربي: استغرقت تقريباً شهرين لأكمل التطبيق، وقد استطعنا الوصول لأكثر من 3 آلاف مستفيد. وأضاف: نأمل أن يكون هناك تعاون قادم مع الشركات والمصانع الكبرى لكي يكون مجاناً لموظفي هذه الشركات، وبالتالي يوفر خدمات كبيرة، وبإمكان الموظفين بالورديات لكافة شركات ومصانع الجبيل تحميل التطبيق عبر رابط متجر آبل IOS
https://itunes.apple.com/sa/app/shifts-rota-app/id876350467?mt=8 ورابط متجر قوقل بلاي Android
https://play.google.com/store/apps/details?id=com.shiftrota‏‫
مشيراً إلى أن الشركات عندما تقوم بتحميل التطبيق وإضافة جداولهم على البرنامج، فإن هذا سوف يخدم كافة الموظفين في هذه الشركات حيث إنهم سوف يعرفون متى سوف يكون دوامهم المقبل. ومؤكداً من جهة أخرى أن هذا التطبيق يعد تعاوناً كبيراً من قبل هذه الشركات ليتمكن كافة موظفي الورديات من استغلال أوقاتهم بشكل جيد وأداء وظائفهم بطريقة مثلى، تخدم الشركة، وتخدم الموظف نفسه.

توازن الإنتاج

سلمان المظيبري

من الجانب الأخر اقترح الموظف سليمان المظيبري زيادة عدد الورديات لتكون الراحة للموظف نفسياً وجسدياً ويكون مردوده حسناً على الفرد وعلى العمل بنفس الوقت. وذلك بحيث تكون أوقات الراحة مناسبة قياساً بأوقات العمل. وأضاف على الشركات في هذه الحالة أن توازن بين أرباحها وراحة الموظف، لا أن يكون الهدف الأول هو زيادة الإنتاج، وفي المقابل فإن الموظف لا يؤخذ بالحسبان.

نقص اجتماعي

أما معاناة الزوجات فهي حكاية أخرى، والجانب الآخر غير المرئي لموظفي الورديات، فأمل المحمدي زوجة أحد العاملين بنفس النظام تقول: إن اختلاف جدول عمل زوجي أوجد مشكلة في التكيف مع ساعات عمله الطويلة، وكنت أعاني من إشكالية عدم القدرة على التكيف مع طول ساعات عمله والتي أعاني خلالها من فراغ كبير. وقالت: في بداية زواجي كنا نفتقد متعة التواصل الاجتماعي خصوصاً في التجمعات العائلية لدى الأهل التي في كثير من الأوقات تتم في أيام نهاية الأسبوع، في الوقت الذي يكون فيه زوجي مباشراً في العمل، وهو ما يشعرني بنقص كبير، وقلة في الاستمتاع مع الأهل.

تأقلم إجباري

وذكرت سارة البخيت أنها وجدت صعوبة في التكيف والبقاء فترات طويلة وحيدة في المنزل. وقال: أوجد لي بقاء زوجي خارج المنزل لساعات طويلة وفي أوقات مختلفة من اليوم مشكلة كبيرة بيني وبين زوجي، ما دفعني للتفكير في الطلاق خصوصاً وأني أعيش غالب الوقت بمفردي في المنزل، ولكن مع مرور الوقت استطعت تقبل طبيعة عمل زوجي خصوصاً بعدما عمدت على شغل نفسي وقت عمله وتنظيمي وقتي مع طبيعة عمله، بحيث أبقى مشغولة بما يفيد.

الخيار المر

وبعكس الأخريات فقد فضلت روان المطر الانفصال عن زوجها لعدم قدرتها على التكيف مع طبيعة عمل زوجها طول فترة دوامه والتي تختلف أوقاتها بين اليوم والآخر. وقالت: لم أشعر يوماً أنني تزوجت إذ إن نصف اليوم يقضيه زوجي في دوامه والنصف الآخر بين نوم وراحة، وهذا جعلني أشعر بأنني قطعة أثاث في المنزل، حيث أن اختلاف أوقات العمل بين الليل والنهار أسهم في عدم تمكني من رؤيته إلا أياماً معدودة ولساعات قليلة في الأسبوع. وهو الأمر الذي جعلني أفضل الانفصال على القبول بنصف حياة بلا طعم ولا لون ولا رائحة مميزة.

اقتراحات عملية

المهندس علي الشعير

من جهته اعتبر المهندس علي الشعير رئيس إحدى الشركات الكبرى سابقاً أن عمل الورديات مهم بالنسبة للمصانع الكبيرة ليضمن عدم توقفها، وبالتالي وجودها مهم ولكن على الشركات والمصانع الكبيرة أن تعمل على أن لا يتجاوز دوام الموظف فيها 12 ساعة عمل.
واقترح الشعير على مسؤولي المصانع مراعاة عدة اعتبارات في هذا الجانب بحيث يضمنوا عدم تأثر موظفيهم بهذه الورديات. مؤكداً أن زيادة عدد الموظفين يقلل من تأثيرها أيضاً، وألا تؤثر هذه الورديات على إجازات الموظفين.

مصانع الجبيل الصناعية (الشرق)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١١٣٩) صفحة (٧) بتاريخ (١٦-٠١-٢٠١٥)