«الشؤون الصحية في الحرس الوطني» بالشرقية: همُّه الأكبر خدمة وطنه ومواطنيه

طباعة التعليقات

قدم مسؤولو الشؤون الصحية لوزارة الحرس الوطني في القطاع الشرقي، العزاء والبيعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد وولي ولي العهد.
وقال المدير الإقليمي التنفيذي الدكتور أحمد العرفج: ننعى فقيد الوطن والأمتين العربية والإسلامية وفقيد العالم (رحمه الله) الذي غادر دنيانا بعد أعوام طويلة قضاها وهمُّه الأكبر خدمة وطنه ومواطنيه، وخدمة الدين الإسلامي، والأمتين العربية والإسلامية.
وقال نائب المدير الإقليمي التنفيذي في مستشفى الملك عبدالعزيز بالأحساء، الدكتور علي القرني: نعزي الوطن وأنفسنا والعالم بأسره، بوفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز، الذي كان قريبا من شعبه، ومن هموم أمته العربية وحتى العالمية.
فيما قال نائب المدير الإقليمي التنفيذي للتشغيل في مستشفى الملك عبدالعزيز في الأحساء الدكتور هياف العمري: عزاؤنا أن هذه البلاد المحفوظة من الله سبحانه تعالى ستكون تحت راية التوحيد
وأوضح نائب المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية في مستشفى الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام الدكتور أحمد الشعيبي، أن يوم الجمعة سيسجل ذاكرة جيل عاش في عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز، لتبقى هذه الشخصية واحدة من أبرز الشخصيات التي أثرت في جيل كامل، كان قريبا من شعبه حريصا على رفاهيته.
وقال نائب المدير الإقليمي التنفيذي للتشغيل في مستشفى الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام الدكتور إبراهيم الجمعان، إن الأسرة السعودية فقدت أحد أهم وأبرز أفرادها، فهو ليس ملكا على شعب وحسب؛ بل هو واحد من الأسرة الكبيرة، فرحم الله الملك عبدالله وأسكنه فسيح جناته.
وأكد قائد الطب العسكري الميداني بالقطاع الشرقي العميد مدني علي البديوي، أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز قد سجل اسمه في سجل التاريخ، وهو من أهم الشخصيات على مستوى العالم، ونال تكريما تلو التكريم، إلا إن أعظم تكريم تقلده خدمته للحرمين الشريفين، ومشاريعه التنموية التي لم تتوقف، كانت شاهدة على عصر ذهبي من عصور هذه الدولة العزيزة والعظيمة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١١٥٠) صفحة (٧) بتاريخ (٢٧-٠١-٢٠١٥)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...