«فتاة بيشة» تلحق بوالدها القاتل المنتحر

طباعة التعليقات

أبهاالحسن آل سيد

أوضح المتحدث الرسمي للشؤون الصحية في محافظة بيشة، عبدالله سعيد الغامدي أن الفتاة التي أطلق والدها النار عليها وخالها قبل انتحاره توفيت أمس بعد توقف قلبها مرتين.
وتعرضت الفتاة وخالها إلى إصابات بطلقات نارية من جانب والدها، لخلافات عائلية بينهما.
وذكر الغامدي أن حالة الفتاة تدهورت خلال الفترة السابقة، وتوقف قلبها مرتين أمس وتمكن الطاقم الطبي من إفاقتها لكنها فارقت الحياة بعد ذلك.
يشار إلى أن الحادث وقع قبل أسبوعين عند قيام مواطن بإطلاق النار على ابنته وخالها لخلافات عائلية، فأُصيبا بإصابتين خطيرتين في الرأس ثم لاذ بالفرار، وتمت متابعته إلى أن عُثر عليه متوفى بعد إطلاق النار على نفسه فيما لا يزال خالها يتلقى العلاج.
وكان الناطق الإعلامي في شرطة منطقة عسير المقدم عبدالله بن علي آل شعثان قد أوضح أن بلاغا ورد لشرطة محافظة بيشة عن قيام مواطن بإطلاق النار على ابنته وخالها وأُصيبا بإصابتين خطيرتين في الرأس ثم لاذ بالفرار وتمت متابعته إلى أن عُثر عليه متوفى.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١١٥٣) صفحة (٦) بتاريخ (٣٠-٠١-٢٠١٥)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...