القبض على شبكة تؤوي 16 خادمة إثيوبية.. و69 مخالفاً يمتهنون التسول في أبها

العاملات الإثيوبيات بعد القبض عليهن

طباعة التعليقات

أبهاالحسن آل سيد

تحقق شعبة الضبط الإداري في شرطة محافظة خميس مشيط مع مقيمَين، يأويان شبكة تضم 16 سيدة من الجنسية الإثيوبية يقمن في المملكة بطريقة غير نظامية، وذلك في إطار حملة أمنية استهدفت عدداً من المنازل، يشتبه أنها تأوي مجهولين ومقيمين بطريقة غير شرعية في أحياء عدة في المحافظة.

مجهولات في قبضة رجال الأمن

مجهولات في قبضة رجال الأمن

وأثبتت التحريات أن المقيمين يؤجران الإثيوبيات كخادمات في المنازل بمبالغ مالية كبيرة، ويتوليان توصيلهن للمنازل التي يعملن فيها، مع توفير احتياجاتهن. كما أسفرت الحملة عن القبض على 69 مخالفاً ومخالفة، بينهم نساء وأطفال يتسولون عند الإشارات والمجمعات التجارية والمواقع العامة، ويحمل بعضهم أوراقاً مزورة.

القبض على مجموعة من النساء والأطفال المجهولين

القبض على مجموعة من النساء والأطفال المجهولين

أوضح الناطق الإعلامي في شرطة منطقة عسير المقدم عبدالله آل شعثان أن الجهات الأمنية في منطقة عسير تقوم على مدار الساعة بحملات أمنية مفاجئة للقبض على المقيمين بطريقة غير مشروعة في البلاد، موضحا لـ «الشرق» أن شعبة الضبط الإداري في محافظة خميس مشيط نفذت حملة أمنية مفاجئة في ساعة متأخرة من يوم أمس، أسفرت عن القبض على مقيمَين، (أحدهما يقيم في المملكة بطريقة غير مشروعة) يأويان 16 سيدة إثيوبية مخالفات لنظام العمل والإقامة، ويتم استغلالهن كخادمات في المنازل، وقد تم القبض عليهم جميعا، مشيراً إلى أن الحملة تمكنت من القبض على 69 مخالفا أيضا. وحذر آل شعثان من تجاوز الأنظمة والتعليمات سواء في تأجير المنازل للمخالفين أو التستر عليهم أو نقلهم أو إيوائهم، وأنه سيكون تحت طائلة العقاب وتطبيق الجزاء الرادع له وفق الإجراءات المعمول بها من قِبَل وزارة الداخلية.
وقال آل شعثان إن الحملة الأمنية مستمرة على مدار العام للقضاء على المخالفين والمتسللين والمتسولين.

أطفال ونساء يعملون في التسول                                                                        (تصوير: الحسن آل سيد)

أطفال ونساء يعملون في التسول (تصوير: الحسن آل سيد)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١١٥٨) صفحة (٦) بتاريخ (٠٤-٠٢-٢٠١٥)