استشاري: رسائل WhatsApp تشوّه صورة الزوج السعودي

واتسب
طباعة التعليقات

الدماميوسف القضيب

أوضح استشاري نفسي وتربوي أن برامج التواصل الاجتماعي، ورسائل WhatsApp، مسيئة للرجل السعودي، والخليجي ومقللة من شأنه.

وحذر الدكتور مصطفى أبو السعد، من الصورة الذهنية والأفكار السلبية التي تنشرها وسائل الإعلام حول الزواج، وتفشي الطلاق مما يجعله مألوفاً لدى المجتمع، وكذلك الأرقام و النسب الخاطئة للطلاق التي تنشر دون تمحيص.

وقال إن أحد أسباب وقوع الطلاق بين الأزواج، مراكز الاستشارات الأسرية غير متخصصة أو المستشارين الأسريين غير المؤهلين أو مرخصين بتقديم استشارات أسرية، مبيناً أنها

وأوضح أنه لا يوجد حب قبل الزواج، وأن الحب الحقيقي بين الزوجين يكون بعد سنة إلى سنتين من الزواج، مشيراً إلى أن الحب هو أساس الكون، والأصل في العلاقات، مستعرضاً نظرية الحب، والاحترام في العلاقات الزوجية؛ حيث أنها هي أساس الترابط الأسري، قائلاً ( أعطي الحب للمرأة تعطيك الاحترام، وأعطي الاحترام للرجل يعطيك الحب).

جاء ذلك، خلال المحاضرة التي نظمتها كلية التربية للبنات بجامعة الدمام بالتعاون مع جمعية وئام لرعاية الأسرة، ومركز أسس حياتك التي حملت عنوان ( مهارات في تعزيز الترابط الأسري) اليوم الأربعاء في مجمع كليات البنات بالريّان بحضور عدد من منسوبات وطالبات الجامعة.

وقال أبو السعد: إذا اهتم الانسان بشكله الخارجي و طغى هذا الاهتمام على الشكل الداخلي يصبح الإنسان دمية و يضيع في إرضاء الآخرين، موضحاً أن القيم و المبادئ والاعتقادات هي التي تشكل الانسان من الداخل حيث أن القيمة هي السلوك ويحركه الأولويات في حين أن المبادئ هي المحرك الأساسي للإنسان، مشيراً إلى أن المبادئ قد تكون سلبية أو إيجابية مؤكداً بأن أغلب الناس لا يعرفون مبادئهم.

وأوضح أبو السعد أن الانطباع العام عن الأسرة السعودية والخليجية هو التفكك وارتفاع نسبة الطلاق، مشيراً إلى ان هذه المعلومات غير صحيحة، وأن نسبة الطلاق في دول الخليج لا تتجاوز 2% ، مبيناً أن أبرز التحديات التي تواجه الأسرة هي غياب الحوار بين الزوجين، عدم وضوح الأولويات داخل الأسرة و الضغوط الاقتصادية بالإضافة إلى غياب الرجل والاعتماد على المرأة فقط.

وبيّن أبو السعد أن عدد حالات الطلاق تقل لدى المتزوجين قديماً، وذلك لأن لديهم القدرة على احتواء المشاكل في حين يلجأ المتزوجين حديثاً إلى الطلاق؛ كحلٍ لأي مشكلة تواجههم، مشيراً إلى وجود عدد من الخرافات المنتشرة حول الزواج الناجح وهي ضرورة أن يكون للزوجين نفس الاهتمامات، وأن يكونون متوافقين فكرياً وأن الزواج علاقة خالية من المشاكل.