نجَتْ من حريق سيارة أسرتها فماتت في منحدر

فرق الهلال الأحمر في االموقع

طباعة ١ تعليق

أبهاالحسن آل سيد

لفظت فتاة في العقد الثاني من عمرها أنفاسها الأخيرة في مستشفى عسير المركزي وذلك بعد نقلها من قبل فرق الهلال الأحمر بعد سقوطها من منحدر صخري في عقبة شعار إثر اشتعال مقدمة سيارة أسرتها وخروجهم منها إلا أنها لم تتمكن من السيطرة على حركتها فهوت من المنحدر الصخري لتستقر على عمق 180 مترا.
وكانت عمليات الدفاع المدني تلقت بلاغا بالحادثة تم على إثره توجيه فرق الإنقاذ والإطفاء والإسعاف وفور وصول الفرق قامت فرق الإطفاء بمكافحة الحريق في المركبة والسيطرة عليه في ظل توقف الحركة المرورية بالعقبة فيما نزلت فرق الإنقاذ إلى المنحدر عبر الحبال والفرق الأرضية والوصول إلى الفتاة وهي لا تزال على قيد الحياة ليتم نقلهاعبر الحبال والنقالة إلى أعلى الموقع ومن ثم تولت فرق الهلال الأحمر تقديم الإسعافات الأولية ونقلها إلى مستشفى عسير المركزي لكنها لم تستجب لعمليات الانعاش الرئوي وفارقت الحياة . وأوضح الناطق الإعلامي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة عسير العقيد محمد عبدالرحيم العاصمي أنه تبلغت عمليات الدفاع المدني بأبها مساء أمس بوقوع حادث حريق في مقدمة سيارة من نوع كامري بعقبة شعار شمال أبها الرابطة بين مدينة أبها ومحافظة محائل عسير وعند خروج السائق وأسرته من المركبة صاحب هذا الحادث سقوط فتاة في العقد الثاني من عمرها من هذه الأسرة من منحدر جبلي وعر جدا مواز للطريق حيث انزلقت لمسافة تقدر بحوالي 180 مترا تقريبا وتعرضها لإصابات بليغة، وقامت فرق الإنقاذ بنزول المنحدر الجبلي الصخري وانتشالها ورفعها للأعلی بواسطة الحبال والنقالة ومن ثم تسليمها لمسعفي هيئة الهلال الأحمر لتقديم اللازم ونقلها للمستشفی إلا أنها فارقت الحياة متأثرة بإصابتها فيما قامت الفرق الخاصة بالإطفاء منذ الوصول بالتعامل مع حريق المركبة في حينه.

رفع الفتاة إلى الأعلى لإسعافها

الاستعانة بسيارات الإنارة للوصول إلى موقع الفتاة

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١١٦٣) صفحة (١٩) بتاريخ (٠٩-٠٢-٢٠١٥)