اتهموا قائد دورية مرور بالتسبب في القتل

ذوو متوفيَيْن يرفضون تسلُّم جثتيهما بعد «شهادة شاهد»

سيارة المتوفيين في موقع الحادث (الشرق)

طباعة التعليقات

أبهاالحسن آل سيد

رفض ذوو شابين، تسلُّم جثتيهما إثر وفاتهما في حادث مروري وقع مساء أمس الأول، متهمِين دورية مرور بالتسبب في الحادث الذي وقع لهما على طريق بيشة ـ الحيفة في منطقة عسير. وجاء الرفض بعدما أدلى شاهد عيان بشهادته، التي أكد فيها أن الدورية الأمنية هي التي تسببت في الحادث ومقتل الشابين. من جهته، أوضح المتحدث الإعلامي في شرطة منطقة عسير المقدم عبدالله آل شعثان أنه «ورد بلاغ عن وقوع حادث مروري بين سيارتين، وبانتقال المختصين إلى الموقع عُثر على سيارة من نوع (نسيان)، وسيارة أخرى من نوع (تويوتا)، حيث أدى الحادث إلى وفاة شخصين وإصابة ثالث»، مضيفاً أن «هناك شاهد عيان للحادث أدلى بشهادة حول الحادث حيث أفاد أن المتسبب في الحادث إحدى دوريات المرور». وقال آل شعثان إنه «تم تحديد هوية الدورية والشخص الذي كان يقودها»، مبيناً أن «الموضوع ما زال تحت التحقيق، فيما تمت إحالة القضية إلى هيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص لكشف ملابسات القضية، فيما لا يزال ذوو الشابين المتوفيين، يرفضون تسلُّم جثمانيهما حتى انتهاء التحقيقات مع رجل المرور».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١١٨٣) صفحة (٥) بتاريخ (٠١-٠٣-٢٠١٥)