يتكون من 37 مختبراً لتطوير الصناعات التحويلية و300 مليون ريال تكلفة الإنشاء

أمير الشرقية يدشّن عاشر مركز أبحاث في وادي الظهران للتقنية

طباعة التعليقات

الدمامعلي آل فرحة

م. العوهلي: منافسة عالمية وفرص عمل.
د. السلطان: 15 مركزاً جديداً للأبحاث.

الحضور يتوسطهم أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف

دشّن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمس مركز «سبكيم» للأبحاث وتطوير استخدامات المنتجات في وادي الظهران للتقنية بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن.
ويأتي المركز تجسيداً حقيقياً واعداً لاستثمارات «سبكيم»، التي تصب في مجملها لصالح صناعة البتروكيماويات السعودية ككل، وتم إنشاء هذا المركز بتصميم حديث لتعزيز التنوع الصناعي والتجاري من خلال تطوير الصناعات التحويلية، حيث تتولى سبكيم إدارة وتشغيل المركز الذي يحتوي على أكثر من 37 مختبراً بمساحة إجمالية تقدر بعشرة آلاف م2.
وسيهيئ المركز لشركة «سبكيم» القدرة التقنية لتوفير عدد من الخدمات بما في ذلك الاختبارات والتجارب الميكانيكية والفيزيائية والبيئية والحرارية. كما يضم مركز «سبكيم» للأبحاث وتطوير استخدامات المنتجات مجموعة واسعة من معدات التجهيز عالية الكفاءة مثل: الأفلام البلاستيكية ومعدات التشكيل الحراري، والحقن البلاستيكي، وسيعمل المركز في الوقت نفسه على تدريب الباحثين والفنيين السعوديين.

م. أحمد العوهلي

وقال الرئيس التنفيذي لـ «سبكيم» المهندس أحمد بن عبدالعزيز العوهلي في كلمة له خلال الحفل «إن إطلاق المركز يشكل علامة فارقة في مسيرة جهودنا لدعم الصناعات التحويلية للبلاستيك في السعودية، نحو تحقيق منافسة عالمية فعالة وتنمية المهارات وإيجاد فرص العمل، حيث إن الشركة استثمرت أكثر من 300 مليون ريال لإنشاء مركز ذي تصميم حديث لدعم الرؤية الاقتصادية للمملكة العربية السعودية.
من جهة أخرى، أكد الدكتور خالد بن صالح السلطان مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن رئيس مجلس إدارة شركة وادي الظهران للتقنية أن مركز «سبكيم» هو عاشر مركز أبحاث في وادي الظهران يبدأ التشغيل الكامل، بينما لا تزال الأعمال جارية على إنشاء بقية المراكز التي وصل عددها إلى 15 مركزاً، إضافةً إلى بعض الشركات الأخرى المهتمة بالتقنية وتعمل في الوادي. ويأتي افتتاح المركز بعد أن أنهت «سبكيم» مرحلة الإنشاءات في موقع المركز الذي تم تصميمه على أحدث طراز عالمي من حيث المباني والمختبرات والمعدات والأجهزة الحديثة لتحقيق التطور والإبداع في مجال صناعة البوليمرات بالتعاون مع الجهات الأكاديمية والصناعية المتخصصة داخل المملكة وخارجها من أجل المساهمة في دعم الصناعات التحويلية الحالية والمستقبلية في المملكة، التي يعمل بها حالياً أكثر من 860 مصنعاً. كما تضمن الحفل قيام «سبكيم» بالتبرع بمبلغ مليون ريال لصالح جمعية البر في المنطقة الشرقية لتخصيصها بدعم برامج الأيتام في المنطقة كجزء من مبادراتها في خدمة المجتمع، حيث استلم الأستاذ سمير العفيصان أمين عام جمعية البر شيك التبرع من معالي المهندس عبدالعزيز الزامل رئيس مجلس الإدارة لـ»سبكيم»، علماً بأنه قد أقر مجلس إدارة «سبكيم» في وقت سابق التبرع بنسبة 1% من صافي الأرباح السنوية لأعمال خدمة المجتمع.

الأمير سعود بن نايف يستمع إلى شرح من داخل المركز .. ويصافح منتسبي المركز، يرافقه الرئيس التنفيذي لـ “سبكيم”
نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٠١) صفحة (١٦) بتاريخ (١٩-٠٣-٢٠١٥)
  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...