الفساد حسب موقع ويكيبيديا مصطلح يشير إلى حالات انتهاك مبدأ النزاهة التي تعني البُعد عن السُّوءِ وترك الشبهات، أحد الزملاء أورد بعض الحالات داخل أروقة الإدارات الصحية ويتساءل عما إذا كانت ضمن مفهوم الفساد عياذاً بالله:
* انتداب المسؤول أو من يحب إلى بلاد الشرق والغرب بغرض التعاقد وجلب أيدٍ عاملة أو شراء أجهزة، حيث يقتصر الأمر على فئة معينة في كل مرة، (هناك العشرات أكثر كفاءة ومهنية يتمنون سفرة واحدة، لكن لا واسطة)، ومما يزيد الطين بِلَّة أن الانتداب لأسابيع والمهمة تنتهي في أيام سادتها المتعة ثم العودة إلى الأهل لقضاء ما تبقى مع الأحبة، أما عمله الشاق من عيادة ومناوبات فهناك من يقوم به مجبوراً بلا جزاء ولا شكور، أما ثالثة الأثافي فإن المهمة تنتهي بالفشل، إلا من صرف البدلات والتذاكر.
* تخصيص سيارات لبعضهم دون سبب ومبرر لهذا التميز، إلا قرابة أو مصالح مشتركة، فهل من قانون لتوزيع الهدايا والأعطيات؟ رددوا رحلة سعيدة وسيارة جديدة.
* في الأنشطة الصحية والمؤتمرات هناك نوع من الحصرية في التكليف لفئة معينة من أصحاب القرار أو من يعز عليهم (مؤتمر عن زراعة القلب يحضره سكرتير أو قريب المدير مع أسرته) دعواتنا برحلة سعيدة وسيارة جديدة.
* انتداب الحج محصور بفئة معينة، حتى ليخيل إليك أن انتدابهم من شروط، وقد تجد 3 أرباع المكلفين إداريين.
* وأخِيراً وَلَيْسَ آخِراً:
أليس مثل هذه المواقف والتمييز غير المبرر يحبط أصحاب الهمم ويقتل الإبداع وحب العمل؟ّ رأيكم أدام الله سعادتكم وسيارتكم!

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٠١) صفحة (٤) بتاريخ (١٩-٠٣-٢٠١٥)