معلمون لجنودنا: أبناؤكم أمانة في أعناقنا حتى تعودوا

طلاب يتلقون دروسهم وفخورون بآبائهم المرابطين (تصوير الحسن آل سيد)

طباعة التعليقات

أبناء الجنود المرابطين في عاصفة الحزم ليسوا وحدهم.. الوطن كله أبوهم الحاضر معهم.. هذا ما عبّر عنه معلمون في الحد الجنوبي أمام طلاب غاب آباؤهم لأداء واجب الوطن. وهذا ما شهدته «الشرق» في مدارس جنوبية ضرب فيها المعلمون مثل المسؤولية الوطنية والاجتماعية، أمام الطلاب.ووصف معلمون لـ «الشرق» بأنهم على أهبَّة الاستعداد لبذل كلّ غالٍ ونفيس من أجل الوطن، منوهين بأن دورهم التربوي الحالي يتركز على التعامل مع أبناء العسكريين المرابطين في القطاعات العسكرية، بما يُعزّر روح التلاحم الوطني.

 

التلاميذ فخورون ببطولات آبائهم على «الحدود».. ويدعون لهم

معلمون لجنودنا البواسل : أبناؤكم أمانة في أعناقنا حتى تعودوا سالمين منصورين

معلم يتابع طالباً والده على الجبهة

معلم يتابع طالباً والده على الجبهة

أبهاالحسن آل سيد

عبر عدد من المعلمين في قطاع التعليم العام عن شكرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على القرارات الحاسمة والحكيمة بتنفيذ عمليات «عاصفة الحزم»، مشيدين بوقت تنفيذ العمليات وأنها صدرت من رجل الحرب والسياسة الأول لنجدة أشقائنا في جمهورية اليمن الشقيق، ودعما للشرعية الدستورية للرئيس عبدربه منصور هادي وحماية بلادنا من كل من يحاول العبث بأمن واستقرار مملكتنا الغالية.
مؤكدين أنهم جنود للوطن في أي وقت وحين في السلم والحرب وعلى أتم الاستعداد للذود عن الوطن مع قواتنا الباسلة. ووجه المعلمون رسالة إلى جنودنا البواسل على خط المواجهة والحسم جاء فيها «لقد تركتم خلفكم أسركم وأبناءكم ونقول لكم لا تقلقوا فنحن آباء أبنائكم حتى تعودوا سالمين منصورين ويشهد الله أنهم أمانة في أعناقنا فطيبوا خاطرا وقروا أعيننا والله ينصركم ويثبت أقدامكم وأننا وأبناؤكم فخورون بكم.
وكانت «الشرق» رصدت عبارات الطلاب الصغار من داخل فصولهم وهم يقولون والدي يحارب وآخر يقول أبي في الجبهة وثالث يقول أبي يقاتل وهم على صغر سنهم فخورون بما يقوم به أباؤهم ويدعون لهم بالتوفيق والسداد.

أيد أمينة

معلم يحتضن طالبين أبوهما على الجبهة

معلم يحتضن طالبين أبوهما على الجبهة

عبر المعلم خالد سعيد آل عندل عن فخره بتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بتنفيذ عمليات عاصفة الحزم لحماية حدودنا ونصرة أشقائنا في اليمن الشقيق وعودة الشرعية الدستورية مخاطبا جنودنا البواسل على خط المواجهة والصقور السعودية الجوية أن أبناءكم في أيد أمينة ويشهد الله أنهم أبناؤنا في حضوركم وغيابكم وأنتم تذودون عن حدود وطننا الغالي.

إطفاء الفتنة

وقال المعلم أحمد علي الزهراني وفق الله حكومتنا الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لما قاموا به تجاه إخواننا في اليمن الشقيق من نصرة ومؤازرة الشرعية في اليمن وحماية حدودنا الجنوبية من كل من يحاول المساس بشبر من تراب الوطن وما قامت به دول التحالف كان لعودة الأمن والأمان إلى هذا البلد الغالي علينا جميعا ودحر العدوان الحوثي ومن معه، وكذلك إطفاء نار الفتنة في مهدها والحفاظ على حدود بلادنا من زعزعة الأمن والاستقرار كما لا ننسى دور ملكنا سلمان الحزم لما قام به تجاه طلاب الحد الجنوبي وإرسال من يتابعهم وعلى رأسهم وزير التعليم الذي قال لهم أنا مرسل لكم من الملك سلمان بن عبدالعزيز، فشكرا لك يا خادم الحرمين الشريفين على اهتمامك بأمن اليمن وشعبه واهتمامك بأولاد العسكريين المرابطين الذين وقفوا صفا واحدا لحماية حدودنا ونصرة الشعب اليمني الشقيق.

صمام أمان

وزير التعليم على الحدود الجنوبية

وزير التعليم على الحدود الجنوبية

وقال المعلم حسين محمد البسامي لقد منّ الله علينا بهذه الحكومة الحكيمة نستمد قوتنا من الله ثم من عزيمة هذه القيادة التي تضع الأمور في نصابها وكان ذلك جليا في حكمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بتنفيذ عمليات عاصفة الحزم فبعد استنفاد جميع الحلول السلمية كان لها أبو فهد ولإخواننا المرابطين على الحدود في الجو أنتم صمام الأمان بعد الله ودرعه المتين ونقول لكم أبناؤكم في أيد أمينة والله يحفظكم وينصركم.

حزم وحسم

من جهته قال المعلم عبدالله حمد آل نملان ملكنا الغالي سلمان حكمت فحزمت فحسمت وفق الله بلادي لحماية حدودنا ونصرة أشقائنا في اليمن السعيد ولرجالنا البواسل على الحدود ندعو لكم النصر المؤزر وبارك الله في مسعاكم وأيدكم بنصره ونحن أباء أبنائكم حتى تعودوا سالمين منصورين. كما قال عبدالله آل نغموش نحن مع الوطن ضد كل عدو ونحن يد العون لمليكنا سلمان في السلم والحرب وننكر ما تقوم به المليشيات الإرهابية ضد أشقائنا في اليمن وندعو الله أن يحفظ لنا قيادتنا الرشيدة وأن يعز بنصره جنودنا البواسل ويعيدهم لنا سالمين ومنصورين كما نطمئنهم أن أبناءهم هم أبناؤنا وأنهم بأيد أمينة حتى يعودوا مكللين بالنصر بإذن الله حفظ الله بلادنا من كل مكروه.

حكمة الملك

من جهة قال المعلم محمد هادي القحطاني إن عاصفة الحزم ولدت من رحم حكمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي لم يتوان عن نصرة أشقائنا في اليمن وعودة الشرعية للرئيس عبدربه منصور هادي وهو قرار تاريخي شجاع التف حوله العرب والمسلمون ونسأل الله أن يعزهم وينصرهم ويحق لنا أن نفخر بصقور الجو السعوديين الذي انبروا للمهمة بكل حزم وعزم كما نخفر ونفاخر بجنودنا البواسل على الحدود المرابطين للذود عن الحدود ولهم نقول «طيبوا واطمئنوا على أبنائكم فهم بعد عون الله في ذمتنا حتى تعودوا سالمين منصورين».

فخر وعز

معلم يحتضن طالباً أبوه على الجبهة

معلم يحتضن طالباً أبوه على الجبهة

وخاطب المعلم محمد عبدالله معشي رجال الوطن البواسل قائلاً «أنتم فخر وعز الوطن ويحق لنا أن نفخر بكم وقد تركتم أبناءكم خلفكم ولن يكونوا إلا أبناء لنا وأمانة عندنا نصركم الله وسدد خطاكم وأعادكم الله إلينا سالمين غانمين منصورين بحوله وقوته.» وقال المعلم يحيى الأحمري سدد الله قائدنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وأيده بنصره فهو رجل الحزم الذي وحد العرب بهذا القرار الحكيم وجنودنا البواسل بعون الله منصورون وأبناؤهم هم أبناؤنا ونقول لكل من خلف ابنا وذهب إلى جبهات الحرب إن أبناءكم فخورون بكم ونسأل الله أن تعودوا غانمين ومنصورين.

نصر مؤزر

ودعا المعلم خالد الشهري الله أن ينصر جنودنا البواسل الأبطال على الحوثيين ومن عاونهم وقال «اللهم احفظ ديننا وبلادنا ومليكنا الغالي.» وعبر عن اعتزازه بحكمة وقرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بتنفيذ عمليات عاصفة الحزم لحماية حدودنا ونصرة أشقائنا في اليمن الشقيق. وقال المعلم صالح القحطاني حفظ الله مليكنا ووطننا وشعبنا من كل مكروه نحيي جنودنا المرابطين على الحمى وندعو لصقورنا المشاركين في عاصة الحزم بالنصر المؤزر إن شاء الله.

نستودعكم الله

وقال المعلم سعيد آل حاضر الأحمري إخواننا المشاركين في عاصفة الحزم نستودعكم الله والذي لا تضيع ودائعه، أبناؤكم أبناؤنا ويشهد الله بأنهم أمانة في أعناقنا. وأضاف المعلم سلطان عايض الشهراني عاصفة الحزم قرار حكيم من ملك حكيم سدد الله خطى بلادنا ونصرنا، ولجنودنا البواسل اثبتوا ورابطوا وثقوا أن أبناءكم في عناية الله ثم في أعناقنا أمانة حتى تعودوا سالمين منصورين.

قرار تاريخي

وقال المعلم بندر محمد الشهراني عاصفة الحزم قرار تاريخي من ملك الأمة الإسلامية لوقف التمدد الحوثي ونسأله النصر والتأييد، وأبناء جنودنا البواسل أبناء لنا. وقال المعلم موسى قاسم الفيفي نتمنى من التحالف العربي والإسلامي وبقيادة المملكة العربية السعودية اجتثاث الجرثومة السرطانية الحوثية وأذنابهم من أتباع المخلوع من أرض اليمن السعيد، عاصفة الحزم أعادت للمسلمين الأمل بأن هناك من سيدافع عنهم بحزم فاللهم اجعل ضرباتهم قاصمة وشوكتهم قاهرة، ولجنودنا البواسل نقول: «نفخر بكم ونفاخر ونسأل الله لكم النصر، وأبناؤكم أمانة عندنا حتى تعودوا ظافرين بالنصر المؤزر».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢١٣) صفحة (٨) بتاريخ (٣١-٠٣-٢٠١٥)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...