أزهر: تعريض الأطفال للغبار يصيبهم بالاختناقات

د. أحمد أزهر

طباعة التعليقات

أبهاسارة القحطاني

حذّر استشاري طب الأطفال وأمراض قلب الأطفال الدكتور أحمد أزهر الأمهات من تعريض أطفالهن للغبار، وطالب بعدم اصطحابهم إلى خارج المنازل حتى تتحسن الأجواء.
وقال أزهر لـ «الشرق» «الغبار قد يكون محملًا بكثير من الجراثيم والفيروسات التي تساعد في انتشار الأمراض الصدرية مثل الربو والحساسية والإنفلونزا والأمراض الفيروسية التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي مثل الجيوب الأنفية والبلعوم والقصبة الهوائية والشعب الهوائية والرئتين لذلك بعد حدوث الإصابة يجب زيارة الطبيب والتأكد من نوع المرض الذي سببه الغبار ويتم على أساسه صرف الأدوية الملائمة وعادة تكون بسيطة عبارة عن مضادات الهيستامين أو مضادات حيوية وأدوية مسكنة».
وأضاف «تختلف المضاعفات باختلاف المرض الذي يصاب به الطفل جراء الغبار فقد تكون بسيطة وقد تكون شديدة بحسب نسبة الحساسية الموجودة لدى الطفل وفي معظم الحالات تكون المضاعفات مؤقتة. وقال «إن الاختناقات لدى الطفل المصاب بالربو هي أهم المضاعفات التي قد يحدثها الغبار، ومن الممكن حدوث وفيات في حالات الربو الشديدة لدى الأطفال في حال لم تتوفر أو لم تستعمل الأدوية اللازمة الموسعة للشعب».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢١٦) صفحة (٥) بتاريخ (٠٣-٠٤-٢٠١٥)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...