تاهيل 80 فتاة سعودية لدخول سوق العمل

أعمال المتدربات في مشروع " اليد العليا "

طباعة التعليقات

جدةالشرق أونلاين

تأهلت 80 فتاة سعودية لدخول سوق العمل ضمن فعاليات مشروع “اليد العليا” الذي ينفذ بتمويل من مبادرة أرامكو السعودية؛ لتطوير وتنمية الأسر المنتجة بالتعاون مع الجمعية الفيصلية الخيرية النسوية بجدة.

وقدمت محاضرات اجتماعية ونفسية واقتصادية ودورات تدريبية في الخياطة والتفصيل لـ 20 متدربة على مدار أسبوعين.

وشهدت الدورة العديد من المحاضرات التي جرت بمقر جمعية الفيصلية في جدة على أهمية الالتزام والثقة بالنفس وتنمية مهارات التواصل لرائدات الأعمال وتحديد ما تريده بالضبط من أهداف وأعمال، وشارك صندوق تنمية الموارد البشرية بتقديم محاضرة عن التوظيف من أجل توعية المتدربات وتعزيز ثقتهم بأنفسهم، اضافة إلى دورة التفصيل والخياطة والتي ستعقد على مدى ثلاثة أشهر تهدف الى إعطاء المتدربات معلومات وافية وفنية عن فنون وأساسيات الخياطة من خلال التدريب العملي والنظري وانضم للدورة مايقارب عشرين متدربة.

وقالت المتدربة إيمان احمد العسكري إن الخياطة بالنسبة لها هواية وخلال فترة وجودها في الدورة تعرفت على طريقة وفن التعامل مع ماكينة الخياطة كما تعرفت على خطوات رسم البترون وأنواع القصات، مؤكدة أنها ستعمل ايضاً على تطوير نفسها من خلال الدورات والممارسة.

في حين أشارت المتدربة منى شمسان إلى أنها تعرفت على كيفية أخذ المقاسات بدقة كأحد الأساسيات المهمة للخياطة، وقالت: اذا كانت البداية صحيحة يسهل بعد ذلك العمل، فأنا أهوى الخياطة منذ صغري حيث كنت أقوم بإعادة تصميم وخياطة فساتين العرائس والأن ولله الحمد أتيحت لي الفرصة من خلال هذه الدورة لصقل موهبتي، متمنية تكون مصممة أزياء تتقن عملها ولتصل لهذا الحلم بإذن الله تعالى ستعمل على تطوير قدراتها بالانضمام لعدة دورات بعد هذه الدورة وستمارس المهنة بحرفية وإتقان .

وأكدت المدربة ليلى عجيمي مشرفة قسم الخياطة أن دورة الخياطة ركزت على فنون البترون والقص والخياطة، ورأت أن المتدربات سيكون بمقدرهم التحكم في القص والخياطة ويصبحوا قادرات على ان يلبسوا انفسهم وبناتهم وتكون مهنة الخياطة مصدر دخل لهم من خلال البدء في مشروع صغير ثم يكبر بإذن الله، لافتة إلى أن المتدربات حريصات على التعلم واكتساب المعرفة وتطبيقها حيث لديهم تعطش للتعرف على فنون وأساسيات الخياطة .