بحضور قادة الأمن في دول مجلس التعاون ومصر والسودان والأردن وفلسطين

ولي العهد يرعى فعاليات التمرين التعبوي «صولة الحق 7» لقوات الطوارئ الخاصة.. غداً

الأمير محمد بن نايف خلال رعايته تمرين “صولة الحق 6»

طباعة التعليقات

الرياض- يوسف الكهفي

يرعى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز غدا الأربعاء فعاليات التمرين التعبوي لقوات الطوارئ الخاصة (صولة الحق 7) تحت عنوان «جنود مخلصون وللوطن محبون» وذلك بمحافظة ضرما، بحضور عدد من قادة الأمن العرب من الإمارات، وعمان، والسودان، والأردن، ومصر، والبحرين، وقطر والكويت، وفلسطين وعدد من الدول الإسلامية.

جانب من عروض “صولة الحق 6»

جانب من عروض “صولة الحق 6»

وستقدم القوات المشاركة في التمرين عددًا من الفرضيات المتميزة، تتضمن عدداً من المهارات التدريبية التي يتلقاها منسوبو قوات الطوارئ مثل عمليات الاقتحام والتصدي للمطلوبين، وفرضيات التصدي لهجمات مسلحة لمجموعات إرهابية، إضافة إلى تكتيكات الرماية والقنص المهاري، واستخدام الطائرات العمودية المتنوعة في هذه المهمة التي تظهر الجاهزية التامة والأداء العالي لجميع المشاركين والدقة في تنفيذ المهام بكل اقتدار.

مناسبة مميزة

الفريق عثمان المحرج

الفريق عثمان المحرج

وقال مدير الأمن العام الفريق عثمان بن ناصر المحرج إن تشريف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لهذه المناسبة يعد وسام فخر واعتزاز لجميع منسوبي رجال الأمن يحظى برعاية خاصة من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين وولي ولي عهده جميعا. ورحب بقادة الأمن في دول المجلس والدول العربية والدول الإسلامية الصديقة الذين سيحضرون هذه المناسبة المميزة.
وأضاف الفريق المحرج أن الاحتفال يعد مناسبة كبيرة تحظى بشرف حضور ورعاية رمز الأمن الأول، وهي عبارة عن تمرين ميداني حيوي يعكس ما وصلت إليه قوات الطوارئ الخاصة من تقدم في مختلف مهاراتها، وهو نتاج دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين، مشيراً إلى أن قادة جميع أفرع وإدارات الأمن العام عامة وقوات الطوارئ على وجه الخصوص، يدركون تطلعات ولي العهد الأمين وسيواصلون، بحول الله، ثم بدعمه ورعايته مواكبة سبل التطور العسكري والميداني التي كان انعكاسها عظيما على استتباب الأمن والأمان واعتبار المملكة أنموذجا في ما تضمه من خبرات وإمكانيات، مؤكدين سعادتنا بتشريف ولي العهد وصحبه الكرام في يوم من أيام الأمن مجددين البيعة لسموه الكريم ومؤكدين له أننا على العهد جنود مخلصون لديننا ولقيادتنا ووطننا.

إمكانيات أمنية

اللواء سليمان اليحيى

اللواء سليمان اليحيى

من جانبه رحب مدير عام الجوازات اللواء سليمان اليحيى بتشريف ولي العهد العرض العسكري لقوات الطوارئ الخاصة الذي ينفذ كل عام بإشراف مباشر ومتابعة مستمرة من مدير الأمن العام الفريق عثمان بن ناصر المحرج مؤكدا أن هذه المناسبة التي يحضرها قادة الأمن العرب وعدد من الدول الإسلامية الصديقة تظهر دوما التميز فيما تقدمه هذه القوات وتدعو للفخر والاعتزاز.
وقال إن هذا التمرين بكل فعالياته أتاح فرصة حقيقية لقوى الأمن الداخلي لتظهر بعض ما وصلت إليه من إمكانات أمنية وجاهزية عالية، وفق تخطيط دقيق وتنفيذ احترافي لعملياتها الأمنية، مع القدرة على الرصد والتحليل الأمني، والذي مكنها بفضل الله ثم بدعم ولاة الأمر من أداء مهامها على الوجه الأكمل، والتصدي لأي تهديد أو محاولة للمساس بأمن هذا الوطن مهما كان مصدره وطبيعته.
وبارك اليحيى هذه الخطوة من القيادة الأمنية بتوجيه الدعوة لعدد من الدول العربية والإسلامية لحضور هذه المناسبة التي من خلالها نبرز جزءا من الجهود التي تبذل لتأكيد رسالة الأمن في هذا الوطن وهذه الخطوة مدعاة للتقدير والثناء من قيادتنا الرشيدة لإطلاع الدول الشقيقة والصديقة على قدراتنا الأمنية والكيفة التي نحقق من خلالها إنجازات أمنية لهذا الوطن وحمايته من كل عابث، ونحن اليوم نعيش فرحة تحقيق الأمن والنجاح الذي يتمثل في الضربات الاستباقية التي مكن الله لرجال الأمن كشفها في عدد من مناطق المملكة إضافة إلى القبض على من اعتدوا على رجال الأمن وإحالتهم إلى العدالة.

رجال قوات الطوارئ يؤدون إحدى الفرضيات

رجال قوات الطوارئ يؤدون إحدى الفرضيات

وأكد: أن النجاح الذي تحقق بفضل الله لرجال الأمن ما كان ليكون لولا الدعم اللامحدود من قيادتنا الرشيدة التي أعطت الأمن حيزا كبيرا من الاهتمام والعناية الأمر الذي مكنها من تحقيق نجاحات ليست على المستوى المحلي فقط بل الإقليمي والعالمي وشهد لها الجميع. وعبر عن سعادته بتشريف قائد الأمن لهذه المناسبة المهمة.
كما طالب اليحيى بأهمية العمل المشترك بين قطاعات وزارة الداخلية وأن هذا العمل قائم فعليا، وما نحن نتطلع إليه أن يكون هناك تدريب مشترك لكافة قطاعات وزارة الداخلية مماثلا للتمرين التعبوي (وطن 85) بحيث يكون هناك تمرين تعبوي آخر لا يعرف وقته لقياس التعامل مع الأزمة، رغم إدراكه أن الجهات التي سوف تشارك في هذا التمرين سوف تحقق التميز إلا أن ذلك مطلوب في الوقت الحاضر.

مهارات قيادية وتكتيكية

اللواء خالد الحربي

اللواء خالد الحربي

ومن جانبه أكد اللواء خالد بن قرار الحربي إن تمرين (صولة الحق 7) يبرز المهارات القيادية والتدريبات التكتيكية التي يتميز بها منسوبو قوات الطوارئ الخاصة في كل مناطق المملكة. لافتا إلى أنهم في قيادة قوات الطوارئ الخاصة يعيشون فرحة عارمة بتشريف ولي العهد لهذا التمرين، ويسعدون هذا العام بالاستماع إلى توجيهاته، كما يسعدهم دوما بدعمه اللامحدود خاصة قوات الطوارئ الخاصة التي تحرص دائما على بسط الأمن، فالإنجازات التي حققتها خلال السنوات الماضية تعود لدعمه في تشجيع أبنائهم ودعم القطاع بالكوادر والآليات والأجهزة التي تساهم بعد توفيق الله في تحقيق الأمن.
وأضاف: أننا نسعى دائما للوصول لأرقى مستوى من التدريب والتنفيذ وهدفنا تحقيق رؤيته الكريمة بأن نكون أفضل قوة لمواجهة كل من يستهدف هذا الوطن بسوء، وقد تحقق المأمول، لكن الطموح أن نكون الأفضل في العالم، ولن نتوقف عن تحقيق هذا الطموح.

ضربات استباقية

اللواء مفلح العتيبي

اللواء مفلح العتيبي

أما قائد قوات الأمن الخاصة اللواء مفلح بن سليم العتيبي، فأكد أن جميع رجال الأمن يستشعرون بكل فخر تشريف صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وحضور قادة الأمن في عدد من الدول العربية والإسلامية لإطلاعهم على جانب من جوانب التميز الذي يتميز به الأمن في هذا الوطن، وليس أدل على ذلك من الضربات الاستباقية لرجال الأمن في الوصول إلى الجناة، لعل آخرها القبض على من اعتدوا على رجال الأمن أثناء تأديتهم عملهم وما تحقق من نجاح في عدد من الضربات الاستباقية التي كانت تستهدف الوطن ومقدراته.

اللواء أحمد السعدي الزهراني

اللواء أحمد السعدي الزهراني

من جانبه دعا مدير الإدارة العام لمكافحة المخدرات اللواء أحمد السعدي الزهراني، الله سبحانه وتعالى، أن يسدد خطى رجال الأمن البواسل الذين على الثغر الجنوبي، وأن يوفقهم إلى دحر الظالمين والمعتدين على شرعية اليمن وأهله، مقدما التهنئة في الوقت نفسه لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي عهده على الإنجاز الطيب الذي أكد على هيبة المملكة ومكانتها في المجتمع الدولي والإسـلامي والعربي، كما رحب بولي العهد، مهندس الأمن في المملكة الذي دائما ما يكون قريبا من الأمن ورجاله. وقال: نحن كقطاعات أمنية نجد من سموه دوما الدعم والمساندة والتوجيه حتى أضحت هذه القطاعات الأمنية منارة يشار لها بالبنان ليس بالبنية والآلية فقط، بل بقدرات الرجال والتدريبات النوعية وتطوير قدرات رجال الأمن. وقد أضحى ذلك واضحا للجميع وتمثل في الضربات الاستباقية لرجال الأمن التي يشهد لها الجميع في شتى المجالات لحماية هذا الوطن ومقدراته ومن يعيش على ترابة الطاهر، وهذه الضربات الاستباقية لم تأت من فراغ بل نتيجة للعناية والدعم والمساندة وحسن التوجيه.

إرادة صلبة

اللواء عبدالرحمن الصالح

اللواء عبدالرحمن الصالح

وقال قائد مركز القيادة والسيطرة بوزارة الداخلية اللواء عبدالرحمن بن محمد الصالح، إن مشاعرنا بتشريف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف لا توصف وهذا بلا شك فخر لنا في ظل التميز الذي حققه رجال الأمن البواسل مؤخرا، وأعلن عنه بالذود عن حمى الوطن وتحقيق العدالة والمتمثل في عاصفة الحزم في اليمن، وما زادنا سعادة هو تحقيق رجال الأمن خطوات وضربات استباقية لأرباب الفكر الضال والقبض على الجناة الذين بغوا وتجبروا في فكرهم وتصرفهم فوجدوا يد التكاتف بين أبناء هذا الوطن في لحمة وإرادة صلبة لاجتثاث هذه التنظيمات الإرهابية والتكفيرية التي لم يسلم من شرها الآمنون إضافة إلى استهدف رجال الأمن أثناء أدائهم الواجب معتقدين الفرار من العدالة فوقعوا في شر أعمالهم.
وأضاف: أن النجاح الذي يحققه كل قطاع أمني يحسب لكافة الجهات الأمنية فنحن نعمل كفريق واحد وهذا يجسد النجاحات التي حققها الأمن السعودي على مختلف الصعد. وبهذه الفرضية العسكرية نبرز ما وصلنا إليه من تدريب وتأهيل نتيجة للاهتمام والتشجيع المستمرين من قيادتنا الرشيدة التي بذلت ومازالت تقدم كثيرا لمنسوبي هذا القطاع وغيره من القطاعات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية.

تدريبات نوعية

اللواء حمد المبدل

اللواء حمد المبدل

من جانبه قال مساعد مدير عام الدفاع المدني لشؤون العمليات قائد قوات الدفاع المدني في الحج اللواء حمد بن عبدالعزيز المبدل إن هذه المناسبات المهمة تبرز قدرات رجل الأمن السعودي في تعاطيه مع الأحداث اليومية الأمر الذي مكنه من التميز، وقال: سرني وزملائي ما شاهدناه من تطبيقات تحاكي الواقع وتعكس ما وصلت إليه القوات الخاصة إبان (صولة الحق) السابقة وإنني على يقين من تميزهم في الدورة السابعة.
وأضاف: أن هذه القوات وصلت إلى تدريب نوعي وتنسيق عال واحترافية وتعميق لمفهوم العمل المشترك، وتطبيق لإجراءات القيادة والسيطرة في عمليات القوات الخاصة، لافتا إلى أن هذا النوع من التمارين يهدف إلى تبادل الخبرات والمهارات القتالية بين الوحدات المتماثلة وقياس مدى جاهزيتها لكي تكون قادرة بإذن الله على التعامل مع مختلف الأحداث وفي كافة الظروف والبيئات، وهذا ما نهجت عليه قوات الأمن الخاصة في خططها وبرامجها التدريبية حتى أضحت قادرة على إنفاذ ما يوكل إليها من مهام أمنية في مجال اختصاصها بكل كفاءة واقتدار وبأسرع وقت وأقل الخسائر.

جاهزية تامة للتعامل مع كل الأحداث الأمنية

جاهزية تامة للتعامل مع كل الأحداث الأمنية

 

رجال قوات الطوارئ جاهزون لخوض أي مواجهات لحماية أمن الوطن

رجال قوات الطوارئ جاهزون لخوض أي مواجهات لحماية أمن الوطن

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٤٨) صفحة (١١) بتاريخ (٠٥-٠٥-٢٠١٥)