الأربش .. عضو في حملة «نبي الرحمة»

طباعة ٢ تعليقات

الدماممعصومة المقرقش

من كان يتوقع، أن حامل الورد في الطرقات والجامعات يعود من الولايات المتحدة الأمريكية، إلى أرض الوطن، وينهي رحلة المحبة والسلام، شهيداً في حماية الدين والمصلين..!

الأربش مرتدياً قميص الحملة

أنه الشهيد البطل الشاب عبدالجليل الأربش، العائد إلى أرض الوطن حديثاً بعد أن درس الهندسة الكهربائية في جامعة «ويشيتا ستايت يونيفرسيتي”، في ولاية كانساس، وعقد قرانه قبل يومين من فاجعة مسجد عنود الدمام، كان من ضم قائمة الشباب السعودي الـ 1250 متطوعًا، والمشارك في حملة (محمد نبي الرحمة لنشر لغة المحبة والسلام) في الولايات المتحدة.
حمل الشهيد البطل، بين كفيه الورد العطر الذي ازدان بأحاديث نبوية شريفة، في أنحاء الجامعات وشوراع المدن وأحيائها؛ ليٓعرف الغرب بشخصية الرسول الأعظم وسموّ رسالته صلى الله عليه وآله وسلم. رحل اليوم عن الدنيا الشهيد وبقيت صوره يتناقلها الناس على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يرتدي الزي الرسمي للحملة وهي عبارة عن قميص أبيض تزخرفه القبّة الخضراء الباهية، أسفلها حديث نبوي شريف.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٧٤) صفحة (٥) بتاريخ (٣١-٠٥-٢٠١٥)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...