أمير نجران: كلنا جنود لخادم الحرمين.. والشهيد مصدر فخر

الأمير جلوي بن عبدالعزيز يستقبل شقيقَي شهيد الواجب الريثي (الشرق)

طباعة التعليقات

نجرانمانع آل مهري

اعتبر أمير منطقة نجران الجميع في هذه البلاد جنوداً لخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، مثنياً على شهداء الواجب.
وقال الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، لدى استقباله أمس شقيقَي شهيد الواجب الجندي أول علي بن محمد الريثي، إن الجميع مسخَّرون للعمل في بلاد الحرمين لخدمة الدين والمليك والوطن.
ووصف شهداء الواجب بمصدر فخر للجميع، ووسام على صدر كل سعودي، مشيداً بـ «الجندي الذي أفنى حياته في خدمة دينه ثم مليكه ووطنه، واستُشهِدَ مدافعاً عن مقدسات بلده، حامياً حدود أرض الوطن».
وأبدى الأمير جلوي ارتياحه لبسالة وشجاعة وصمود كافة رجال القوات العسكرية، ورأى أن هذه الصفات النبيلة التي يتحلون بها في الميدان ليست بغريبة عليهم أبداً «إذ كان هذا ديدن آبائهم وأجدادهم من قبل».
بدوره؛ عبَّر الملازم أول المهندس عبدالله بن محمد الريثي، عن سعادته باستشهاد شقيقه مدافعاً عن دينه ووطنه، وقال «نحن نتلقى التهاني لا التعازي، فهنيئاً لنا جميعاً استشهاده في ميدان عز وشرف، فرحل عن الدنيا وقمنا بزفِّه عريساً إلى أول منازل الآخرة».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٩٠) صفحة (٨) بتاريخ (١٦-٠٦-٢٠١٥)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...