40 شاباً وربة بيت يفطِّرون أبناء الجاليات في «محلة صبيا» 

شباب أثناء تجهيز وجبات الإفطار (الشرق)

طباعة التعليقات

صبياالشرق

يقوم أكثر من 40 شاباً وربة منزل في قرية المحلة الثانية التابعة لمحافظة صبيا بتفطير الصائمين من أفراد الجاليات العاملين في القرية من مختلف الجنسيات في عمل تطوعي يحمل شعار «ساهم معنا في العمل التطوعي».
الفكرة لم تكن صعبة التنفيذ، كما أشار المشرف على المشروع التطوعي أحمد بن محمد وافي، مبيناً أن الفكرة جاءت منذ فترة زمنية كافية سبقت حلول شهر رمضان المبارك، حيث عقد الجميع العزم على القيام بعمل تطوعي لإفطار الصائمين من العمال والعاملات الأجانب في القرية، وينطلق العمل من داخل أسر المتطوعين أنفسهم، بحيث تقوم ربات البيوت من منازلهن بإعداد وجبات متكاملة من التمور والعصيرات والمياه الصحية والأرز والدجاج المطهي والفطائر والمعكرونة والفواكه، ويتم تغليفها تغليفاً مناسباً ليقوم بعد ذلك كل شاب بتوزيع ما أعدته أسرته من وجبات.
عدد من الشباب وربات البيوت المتطوعين في المشروع الذي يوزع أكثر من «50» وجبة يومياً عبروا عن سعادتهم بالمساهمة في تنفيذ المشروع راجين الأجر والجزاء والمثوبة من الله تعالى، ومؤكدين شعورهم بالسعادة والفرح وهم يساهمون في تقديم وجبات الإفطار للجاليات وبروح عالية ونفس راضية لا تريد من عملها إلا الأجر من المولى عز وجل.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٩٧) صفحة (٧) بتاريخ (٢٣-٠٦-٢٠١٥)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...