الطريري يعتبر التعليم الإلكتروني بديلاً مناسباً

أكاديميون: سلامة طلاب الحدود الجنوبية تسبق المنافع العلمية

0511.jpg
طباعة التعليقات

أبهاسارة القحطاني

أبدى أكاديميون سعوديون ارتياحهم لصدور قرار بتعليق الفصل الصيفي في كليات جامعة الملك خالد في منطقة عسير والاستعاضة عنه بالدراسة الإلكترونية، واعتبروا سلامة الطلاب في الحدود الجنوبية مقدَّمة على المنافع العلمية.
ووصف عميد القبول والتسجيل في الجامعة، الدكتور سلطان آل فارح، القرار بـ «خطوة مميزة وجريئة» احتياطاً لأي طارئ.
وطمأن الطلاب بالقول إن البديل متوفر وهو الدراسة الإلكترونية «ما قلَّل الأضرار».
في السياق نفسه، رأت عميدة المركز الجامعي لدراسة الطالبات في الجامعة، الدكتورة شنيفاء القرني، أن إلغاء حضور الفصل الصيفي كان مطلباً أساساً لحماية شباب وشابات هذا الوطن.
بدوره؛ اعتبر المحلل السياسي، عبدالرحمن الطريري، التعليم عن بُعد حلاً يعوّض غياب الطلاب والطالبات عن الفصل الصيفي كون الظروف لا تتيح حضورهم.
وربط الطريري بين قرار جامعة الملك خالد والحذر المطلوب صوناً لسلامة الدارسين وأعضاء هيئة التدريس «على الرغم من عدم وصول صواريخ الحوثيين إلى أهدافها داخل الأراضي السعودية بفضل يقظة القوات السعودية».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٣٠١) صفحة (١٢) بتاريخ (٢٧-٠٦-٢٠١٥)