في النصف من رمضان .. رميلة الأحساء على موعد مع مهرجان الطفولة الرابع

من فعاليات العام الماضي

طباعة التعليقات

الأحساء ـ مصطفى الشريدة

عكفت أسرة مهرجان الطفل بنسخته الرابعة الذي يقام سنوياً ببلدة الرميلة بالأحساء منذ أسابيع ماضية، ضمن اجتماعات دورية وبالتعاون مع الجهات الرسمية على بلورة وإعداد الأفكار التي سيتم العمل بها في مهرجان هذا العام ليلتي 15 و16 من رمضان الجاري.

وأكد مسؤول اللجنة الإعلامية بالمهرجان أحمد الراشد، أن هذا العام سيكون أكثر تميزاً و روعة وابداعاً عن سابقاته والجمهور هو من سيقول كلمته.

من جهته، أضاف مسؤول لجنة الاحتفال يوسف العلي أن المسرح يُعتبر الواجهة الأساسية للمهرجان، لذلك نسعى أن يكون برنامج الاحتفال مميز وشيق و متجدد، وسيعيش الجمهور المرح والإثارة و الابتسامة.

ويأتي دور المهرجان هذا العام برعاية من مركز النشاط الاجتماعي بالرميلة ليشكل نقلة نوعية تستوعب مختلف الاعمار والتوجهات الاجتماعية والفكرية، من خلال تنظيم داخلي وخارجي لمحيط ساحة المهرجان، بالإضافة إلى مسابقات وألعاب وركوب الخيل والقطار المتنقل، وأركان توعوية وأنشطة ترفيهية تخدم المستوى الذهني والفكري للجمهور.

من فعاليات العام الماضي


حضور كبير في مهرجان العام الماضي