أئمة مساجد: عمل إجرامي لا يقره دين ولا عقل

طباعة التعليقات

أبهاسارة القحطاني

أدان أئمة مساجد، الجريمة الإرهابية التي استهدفت مسجد قوات الطوارئ الخاصة في منطقة عسير، أمس، منددين بشناعة الجريمة والفكر الذي قادها والضحايا الذين غرر بهم لتنفيذ مخططاتهم.
وأكد إمام جامع الغيث في جدة الشيخ محمد الغزالي أن ما حدث عمل إجرامي لا يقر به دين أو عقل، وإن كان مَنْ قال بذلك غرر بهم من أناس لا يخافون الله جعلوا المنفذين فريسة لأهداف خاصة بهم.
وأضاف «لذلك يجب مناصحة الشباب وأن يعلموا أن هذا الطريق لو كان طريق جنة لما آثروهم به أهل المخططات ورؤوس الفتنة، وفسر استهداف المساجد بأن هذا منتهى الدناءة عندما يستهدفون الراكعين الساجدين، فهم يتكلمون باسم الدين وهم أبعد الناس عنه، فنسأل الله أن يدفع بهذه الفتنة ويعجل بهلاك محييها.
أما إمام جامع العناني عضو الجمعية السعودية للطب النفسي والمستشار القانوني الدكتور علي القرني، فأكد أن السعي في خراب المساجد يدينه الدين والمعتقد والوطنية والولاء.
وقال «الاستهداف الذي حصل ضرره لن يكون إلا خزي على مَنْ فجر وفعل، أما أمن الوطن والتفاف الناس حول الوطن وحول بعضهم فلن يتزحزح».
وأضاف «ما شاهدناه من التفاف للناس بمجرد طلب متبرعين لهو أكبر دليل، حيث اكتفى المستشفى من الدم في وقت قصير، وهذا يدل على لحمة الوطن والمواطنين وتكاتفهم تحت دين واحد ووطن واحد».
وأكد الدكتور القرني أن استهداف المساجد يدل على شناعة هذا الفكر، وأنه لا دين له، لأنه لا يوجد دين من الأديان يبيح أن يستحل دم الإنسان داخل بيته، فما بالكم بمساجد وبيوت الله.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٣٤٢) صفحة (٦) بتاريخ (٠٧-٠٨-٢٠١٥)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...