- حسام زواوي المتخصص في «الأحياء الدقيقة» بجامعة كوينزلاند الأسترالية، الذي تشرفت به جائزة رولاكس العالمية للمشاريع الطموحة، كما تشرفت به مجلة التايم الأمريكية حين اختارته ضمن قادة الأجيال المقبلة، نظير جهده في البحث العلمي، شاب سعودي يقضي وقته من أجل خدمة البشرية والحياة رافعاً اسمه واسم بلاده.
- جامعة كوينزلاند الأسترالية زيّنت مدينة «بريزبن» بلوحة ضخمة تحمل صورة «حسام» وقد طُرّز تحتها «حسام يصنع التغيير»، وذلك بعد قيامه بأبحاث في مختبر جامعته الأسترالية أسفرت عن إيجاد طرق تطوير أداة تشخيصية سريعة وهي «الجرثومة الخارقة السريعة»، حيث يتم تشخيص وتحديد نوع العدوى خلال أربع ساعات بدلاً من ثلاثة أيام..
- وماعليك – أيها القارئ الكريم – سوى أن تتأمل المقارنة بين «شاب» يبذل الوقت من أجل خدمة البشرية، في إنجاز يمكنه تغيير النظرة السلبية عن المسلمين والعرب ويضيف للوطن «نجمة» تميز، وبين ذلك «الجاهل» المسكين الذي يلبس الحزام الناسف من أجل قتل من يراهم كفرة، رغم أنه يقتلهم في المسجد أثناء صلاتهم!

منصور الضبعان
 بكالوريوس الشريعة وأصول الدين من جامعة الإمام ، يعتبر الكتابة رئة ثالثة ، ويطمح ان تكون هذه الزاوية لسان المواطن… المزيد بكالوريوس الشريعة وأصول الدين من جامعة الإمام ، يعتبر الكتابة رئة ثالثة ، ويطمح ان تكون هذه الزاوية لسان المواطن ، وعين المسؤول!
نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٣٤٥) صفحة (٥) بتاريخ (١٠-٠٨-٢٠١٥)