18 % من أسر المتوفين دماغياً يوافقون على التبرع بأعضاء ذويهم

طباعة التعليقات

 أفاد المركز السعودي لزراعة الأعضاء بموافقة 18 % من أسر المتوفِّين دماغياً على التبرع بأعضاء ذويهم، فيما لفت إلى زيادة في أعداد المتوفين دماغياً خلال العام الجاري مقارنةً بالعام الذي سبقه. وأبلغ المركز “الشرق” بتلقِّيه 10 آلاف بلاغ عن متوفين دماغياً في المملكة خلال الـ 28 عاماً الماضية، مشيراً إلى موافقة ذوي 1800 متوفى فقط على التبرع بأعضائه بنسبة 18% وبمعدل سنوي بين 70 و110 حالات فقط. في الوقت نفسه؛ كشف مدير المركز، الدكتور بشر العطار، عن ارتفاع عدد حالات الوفاة الدماغية في المملكة خلال الأشهر الستة الماضية إلى 204 حالات بزيادة 48 حالة عن العام الماضي الذي سجل في جميع أشهره 156 حالة. وقدَّر العطار عدد البلاغات التي تلقاها المركز عن حالات الوفاة الدماغية خلال الأشهر الستة من العام الجاري بـ 338 وفاة بزيادة 79 بلاغاً عن العام الماضي الذي سجل في جميع أشهره 259 بلاغاً. و”بعد مقابلة أعضاء من المركز لأسر 166 حالة خلال العام الجاري؛ وافق ذوو 44 حالة على التبرع بأعضاء المتوفين”، بحسب العطار.

 

«المركز السعودي» يسجل 10 آلاف حالة والمتبرعون 1800 فقط

18 % من أسر المتوفين دماغياً يوافقون على التبرع بأعضاء أبنائهم

أبهاعبده الأسمري

204 حالات في ستة أشهر من العام الجاري .. وإحصاء 156 العام الماضي

د. بشر العطار

د. بشر العطار

ارتفع عدد حالات الوفاة الدماغية خلال الأشهر الستة الماضية من العام الجاري إلى 204 وفيات، بزيادة 48 وفاة عن العام الماضي كاملاً، إذ سجل ووثق المركز السعودي لزراعة الأعضاء 156 حالة وفاة دماغية في 2014 م.
وقُدر عدد البلاغات التي تلقاها المركز السعودي لزراعة الأعضاء عن حالات الوفاة الدماغية بـ338 وفاة، خلال نفس الفترة، بزيادة 79 بلاغاً عن العام الماضي إذ سجل المركز 259 بلاغاً.

وكشف المدير الطبي للمركز السعودي لزراعة الأعضاء الدكتور بشر العطار في تصريحات لـ «الشرق» أن 44 حالة وافقت أسرها على التبرع بأعضاء ذويهم المتوفين، بعد مقابلة أعضاء من المركز لأسر 166 حالة.
وبين أنه تم استئصال أعضاء من 41 متوفى دماغياً، أُنقذ من خلالها حياة عديد من مرضى الفشل العضوي النهائي بالمملكة، مشيراً إلى زراعة 70 كلية، و34 كبدا، و15 قلبا كاملا، و24 رئة، و 4 بنكرياسات، فيما أجريت 26 عملية زراعة عظم.
ولفت الدكتور العطار إلى أن المركز السعودي لزراعة الأعضاء تلقى أكثر من 10.000 بلاغ عن متوفين دماغياً من مختلف مستشفيات المملكة خلال الـ 28 سنة الماضية، واستطاع الحصول على موافقات للتبرع بالأعضاء من حوالي 1.800 حالة فقط (18%)، بمعدل سنوي بين 70 إلى 110 حالات فقط، مرجعاً ذلك إلى صعوبة الحصول على موافقات ذوي المتوفين، والإجراءات المتبعة في التأكد من الوفاة وفقاً لشروط طبية دقيقة في كل مستشفيات المملكة وتحت الإشراف اليومي للمركز السعودي لزراعة الأعضاء والحرص على عدم حدوث أي خطأ طبي أو أخلاقي منذ بداية البرنامج.
وأضاف أن أقسام العناية المركزة تشكل العمود الفقري لبرنامج التبرع بالأعضاء من المتوفين بالحوادث المختلفة حيث إنها المصدر الأساسي للتبليغ عن هذه الحالات، موضحاً أن التبليغ عن حالات الوفاة بشكل مبكر وتشخيصها والعناية بها سبب رئيس في نجاح برنامج التبرع بالأعضاء من المتوفين إذ يؤدي إلى زيادة الأعضاء المتوفرة للمرضى المحتاجين لها.

استئصال أعضاء من 41 متوفى دماغياً

  • - زراعة 70 كلية
  • - 34 كبدا
  • - 15 قلبا كاملا
  • - 24 رئة
  • - 4 بنكرياسات
  • - 26 عملية زراعة عظم
نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٣٥٦) صفحة (٣) بتاريخ (٢١-٠٨-٢٠١٥)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...