يقول الخبثاء إن مراحل نمو المرأة بهذا الترتيب: (طفلة – فتاة – فتاة – فتاة – فتاة)، ما علينا: على ذمة الأمم المتحدة فإن كل من هو تحت الـ 18عاماً يعتبر طفلا!، ويقسّم علم نفس النمو الطفولة إلى 3 مراحل: المبكرة (2 – 5 سنوات)، والطفولة الوسطى (6 – 10 سنوات)، والطفولة المتأخرة (10 – 12 سنة)، وفي الشريعة يقول فضل الله ممتاز: «وتحديد عمر الطفولة عند الفقهاء يقف عند الـ 12 أو هو الذي لم يبلغ الحلم، أو لم يراهق الحلم»، وفي مجتمعي حالة من الرعب تجاه الأنثى!، وغلو في «درء المفاسد»، وسوء ظن فيها، وريبة تحيط بتصرفاتها، ورغبة عارمة في قمعها عند أي تصرف!، ويشعرك هذا الغلو أن المرأة لو منحت حريتها لفسدت وأفسدت!، دون أي ملاحظة لدينها وتربيتها وثقافتها!، ولو فتحت رأس أحدهم لوجدت ضمن ذلك الركام فكرة هي أن: «كاشفة وجهها ليست إلا فاجرة!، سهلة المنال!، والمتحجبة ذات القفازين هي الفضيلة والحياء!» دون تمييز وفرز، لذا كله: نحن بحاجة للتروّي قبل إطلاق الأحكام الشمولية المعلبة الجاهزة!، فالعالِم يشك، والعاقل يتروى، والجاهز يجزم!، ومن طفلة حائل وليس انتهاء بطفلة بلقرن: أناشد هذا المجتمع أن يدرك ما حوله!، ويفتح عينه الأخرى!، وأن يُحدث في هذا الجدار الفولاذي ثغرة من أجل الهواء النقي!

منصور الضبعان
 بكالوريوس الشريعة وأصول الدين من جامعة الإمام ، يعتبر الكتابة رئة ثالثة ، ويطمح ان تكون هذه الزاوية لسان المواطن… المزيد بكالوريوس الشريعة وأصول الدين من جامعة الإمام ، يعتبر الكتابة رئة ثالثة ، ويطمح ان تكون هذه الزاوية لسان المواطن ، وعين المسؤول!
نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٣٥٧) صفحة (٥) بتاريخ (٢٢-٠٨-٢٠١٥)