رعى حفل توزيع جائزته للتفوق العلمي ودشَّن حملة «نماء وطني بيدي»

أمير القصيم يُلبي طلب طفل مصاب بالسرطان ويزوره في منزله

طباعة التعليقات

الأمير فيصل بن مشعل خلال زيارته الطفل حسين السراني (واس)

الرس ـ الشرق

لبى أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود، أمس الأول، طلب الطفل حسين بن أحمد السراني المصاب بمرض السرطان، الذي يتعالج في مركز الأمير فيصل بن بندر للأورام ببريدة، وذلك بأن زاره في منزله بمحافظة الرس.
وكان في استقبال أمير القصيم عند وصوله منزل الطفل المصاب، محافظ الرس محمد العساف، ومدير عام الشؤون الصحية في المنطقة مطلق الخمعلي، ومدير شرطة المنطقة اللواء بدر الطالب، ووالد الطفل.
وخلال الزيارة قدم سموه للطفل هدية بهذه المناسبة، لتجسيد معاني الإنسانية، والاهتمام بهذه الفئة من الأطفال، وتحقيقاً لكل متطلباتهم، وإدخال السرور والسعادة في قلوبهم.
من جهته، عبر والد الطفل عن بالغ شكره وامتنانه لأمير القصيم على مبادرته الأبوية الحانية.
من جهة أخرى، رعى أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل في مركز الشيخ صالح الحناكي الثقافي في محافظة الرس، أمس الأول، حفل توزيع جائزته للتفوق العلمي «تفوق»، التي تنظمها إدارة التعليم في المحافظة.
من جهته، أكد مدير تعليم الرس خليفة المسعود، تفاعل تعليم الرس مع الحملة التي أطلقها أمير القصيم بعنوان «معاً ضد الإرهاب والفكر الضال»، في تأكيد لدور رجالات التربية والتعليم في إعداد النشء ليخدم دينه ووطنه.
وقدم أمير القصيم درعاً تذكارية لداعم هذه الجائزة رجل الأعمال مسعد بن سمار العتيبي، تقديراً لجهوده ورعايته هذه الجائزة، ثم كرّم الطلاب المتفوقين والحاصلين على الجائزة.
وأعرب عن تهنئته للطلاب المتفوقين، منوهاً بالجهود التي تبذلها إدارة التعليم في الرس، وقال «إن هذه الليلة من ليالي الوطن، ونحن نعيش ذكرى اليوم الوطني الـ85 للمملكة العربية السعودية، هذا الوطن الغالي نفديه بأرواحنا وبكل ما نملك، تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز».
وحث الأمير فيصل بن مشعل جميع القطاعات الحكومية في المنطقة، خاصة إدارات التعليم، ورعاية الشباب، وجامعة القصيم، وفرع الشؤون الاجتماعية، وفرع الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، بالتفاعل مع الحملة التي أطلقها، تحت عنوان «معاً ضد الإرهاب والفكر الضال»، وقال «يجب أن ندافع كل في موقعه ونتصدى لكل ما يمس الوطن ويؤثر على شبابه»، مؤملاً أن تؤدي الحملة المطلوب منها، من خلال توعية هذا الجيل الذي نراه أمل المستقبل للبلاد، ليكون محصناً ضد الأفكار الضالة والإرهاب».
من جهة أخرى، دشَّن الأمير الدكتور فيصل بن مشعل الحملة، التي أطلقتها إدارة تعليم الرس، تحت عنوان «نماء وطني بيدي»، التي تأتي بالتزامن مع الحملة التي أطلقها «معاً ضد الإرهاب والفكر الضال»، والمتضمنة نشاطات عدة في مدارس المحافظة والقرى التابعة لها في المجالات الرياضية والثقافية والتوعوية.
وتجول في المعرض الفني الوطني المصاحب لهذا الحفل، وتضمن رسومات ومجسمات وطنية، تجسد حب هذا الوطن لدى الطلاب، وتؤكد لحمة الشعب مع قيادته، وكرَّم الفائزين بمسابقة كأس الإعلام التربوي في تعليم الرس، التي نظمتها الإدارة لمنسوبيها من معلمين ومعلمات وطلاب وطالبات، حيث رصدت لهذه المسابقة أكثر من 100 ألف ريال بهدف رفع الحس الإعلامي لمنسوبي الإدارة في عدد من مجالات الإعلام التربوي.

.. وخلال رعايته حفل جائزته للتفوق العلمي

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٤٠٩) صفحة (٦) بتاريخ (١٣-١٠-٢٠١٥)