العجمي الشهيد

العجمي يلتقط «سيلفي»

طباعة التعليقات

سيهاتمعصومة المقرقش

أيمن ناصر العجمي، الذي استشهد مساء أمس في الحسينية الحيدرية بسيهات، هو من كوادر ومتطوعي مهرجاني الوفاء، وسنابل الخير، كان محباً للعمل التطوعي، ومن الفاعلين في العمل الاجتماعي.
يقول عنه مدير العلاقات العامة في مهرجان الوفاء نعيم المكحل، إن أيمن شاب عشريني، يدرس في كلية الجبيل، أكبر إخوته الذكور، وكان أحد المستمعين في تلك الليلة، وأصيب في منطقة البطن، واستشهد في مستشفى الصادق، وهو من خيرة الشباب، ومن أسرة متواضعة جداً، أحب العمل التطوعي، وأخلص له، وكثيراً ما كان يختار لجنة النظام وتنظيم الأطفال فيما يخص الفعاليات الخاصة بهم.
ويضيف: استقبله والده مؤخراً في المطار فور عودته من الحج، وألبس والده باقة ورد في مشهد مؤثر. مشيراً إلى أنه تطوع في موسم الحج لخدمة حجاج بيت الله الحرام.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٤١٣) صفحة (٨) بتاريخ (١٧-١٠-٢٠١٥)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...