حكوميا ربما الأطباء الأعلى دخلاً مقارنة بأصحاب المهن الأخرى، ولو حسبنا الدخل على عدد الساعات، لبكينا حال الأطباء ولكن يظل الاحتساب وطلب الباقيات الصالحات خيراً وأبقى، وقد لا يخلو مجلس من تذمر بعض الأطباء وشكواهم والتباكي من الكادر وما فعله بهم! بعض الدول تزيد عنا وبعضها أقل، وقبل الشروع في المقارنة يجب تذكر تفاوت المعيشة بين بلد وآخر، معدل الضريبة ومعدلات الأجور في كل دولة، والاختلاف في النفقات العامة لمختلف وظائف المجال الطبي، ناهيك عن الحاجة وكثرة الطلب للوظائف، في بلد مثل المجر (بلد أوروبي) راتب الطبيب ألف دولار شهرياً، في حين راتب الممرضة 520 دولاراً، وربما قليل مقارنة بالمهن الأخرى، في عديد من البلدان يقل راتب الطبيب عن المهن الأخرى، فمثلا الصين يصل راتب الطبيب 406 دولارات مقارنة بموظف استقبال الفندق 403 دولارات شهرياً، الطبيب في بعض الدول العربية راتبه فقط حوالي ستة وأربعين دولاراً شهرياً (أقل من 200 ريال شهرياً)، وتعد رواتب الأطباء في إحدى الدول العربية الأقل عالمياً، في كوبا نظام صحي متميز حيث يوجد طبيب لكل 155 مريضا (أمريكا طبيب لكل 396 مريضا) لكن أجور الأطباء تتراوح بين 50-30 دولارا شهرياً (الأقل عالمياً)، ويصل دخل الطبيب المتميز صاحب تخصصين إلى 67 دولاراً شهرياً (251 ريالا)، في ساق الغراب كل من لاقيت يشكو دهره، وكثير يسعى لزيادة الدخل بالخاص، وكثير ناقم وزعلان والقلة راضية ومبسوطة وخليها على الله يا أبوالريش وتذكر «اﻟﻠﻲ ﻳﺸﻮف ﻣﺼﻴﺒﺔ ﻏﻴﺮه ﺗﻬﻮن ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺼﻴﺒﺘﻪ» و«تجري جري الوحوش غير رزقك لن تحوش».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٤١٨) صفحة (٤) بتاريخ (٢٢-١٠-٢٠١٥)