استخدام القنابل الموجَّهة لإصابة الأهداف بدقَّة نسبتها 100 %

قاعدة الملك خالد.. رأس حربة طيران التحالف في مواجهة الحوثيين

مقاتلتان إف- 15 سعوديتان في قاعدة الملك خالد (أ ف ب)

طباعة التعليقات

خميس مشيطأ ف ب

تُقلِع مقاتلةٌ من قاعدة الملك خالد الجويَّة، الواقعة جنوب غرب المملكة، وسط هديرٍ صاخبٍ لتلقي قنابل مُوجَّهةً بالليزر على مواقع عسكريةٍ للحوثيين أو لتستخدم نظاماً لتحديد المواقع.
ومنذ نهاية مارس الماضي؛ يشنُّ التحالف العربي بقيادةٍ سعوديةٍ غاراتٍ شبه يومية على المواقع العسكرية الحوثية انطلاقاً من هذه القاعدة البعيدة بحوالي 100 كيلومتر عن الحدود اليمنية.
وترمي العمليات إلى دعم حكومة اليمن المعترف بها دوليّاً في حربها ضد المتمردين المدعومين من إيران، الذين يسيطرون على صنعاء.
وفي حجرة الملابس داخل القاعدة الجوية الواقعة في منطقة جبلية؛ يرتدي الطيَّارون الخوذات والسُّترات الخضراء ويأخذون مسدسات قبل التوجُّه إلى المدرج حيث تنتشر مقاتلاتٌ للدول الأعضاء في التحالف تُستخدَم في القيام بالمهمات. وعلى المدرج؛ مقاتلات «إف-15» سعودية إلى جانب طائرة «سوخوي» سودانية وأخرى «ميراج» قطرية.
وإلى جانب طائرته؛ يقف النقيب خالد (32 عاماً) من سلاح الجو السعودي، ويشرح أن مهمته هي الدفاع عن المدنيين في اليمن من الحوثيين وحلفائهم.
ويضيف خلال أول زيارةٍ لوسائل إعلام أجنبية إلى القاعدة منذ بدء العمليات «ندافع أيضاً عن بلادنا». وللنقيب خالد 10 سنوات من الخبرة، وهو يقول إنه قام بمهمات عدة في أجواء اليمن تتراوح بين 150 و200 ساعة طيران.
ويؤكد الطيارون في قاعدة الملك خالد أنهم يتخذون كل التدابير اللازمة.
وقال النقيب خالد على وقع هدير إقلاع طائرة أخرى «نستخدم دائماً القنابل المُوجَّهة لتكون الغارة محددة الهدف».
وذكر أن الطواقم لا تلقي أبداً قنابلها قبل التأكد بنسبة 100% من الهدف.
ووفقاً له؛ فإنه لم يشعر يوماً بالخطر أثناء مهماته.
ومنذ بدء العمليات؛ قضى طيار واحد مغربي الجنسية في مايو الماضي جرّاء تحطم طائرته الـ «إف- 16» في منطقة صعدة شمال اليمن.
وعزا التحالف الحادث إلى خطأ بشري أو مشكلة تقنية.
وفي يونيو الماضي؛ استخدم التحالف صاروخ باتريوت لاعتراض صاروخ سكود أُطلِقَ من داخل الأراضي اليمنية باتجاه مدينة خميس مشيط التي تقع قاعدة الملك خالد قربها.
وتشبه القاعدة مدينة صغيرة تضم مكتب بريد ومصرفاً ومساجد ومصبغة ومتجراً للمواد الغذائية.

مقاتلة إف – 15 لدى وجودها في قاعدة الملك خالد قرب خميس مشيط. وتنطلق المقاتلات من القاعدة في إطار عمليات التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية (أ ف ب)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٤٦٢) صفحة (١٢) بتاريخ (٠٥-١٢-٢٠١٥)