ميناء الليث ومطار القنفذة على جدول أعمال أمير مكة

طباعة ٢ تعليقات

ملفات تنموية وخدمية مهمة لمواطن محافظات ساحل مكة المكرمة ستكون بين يدي أمير المنطقة الأمير خالد الفيصل اليوم خلال جولته التي يزور خلالها الليث وأضم القنفذة والعرضيات. ومن بين الملفات التي سيتناولها أمير مكة خلال اجتماعاته مع المجالس المحلية في تلك المحافظات ملف الميناء البحري في الليث، إضافة إلى المدينة الجامعية التي خصص لها 7 ملايين متر مربع. ومستشفى القنفذة (500 سرير)، ومستجدات إنشاء جامعة القنفذة، إضافة إلى مشروع المطار واختيار موقعه.

الأمير خالد الفيصل في آخر زيارة له إلى القنفذة

أهالي القنفذة لـ الشرق: نتطلع إلى تسريع وتيرة مشروع المطار

أمير مكة يتفقد المحافظات الساحلية.. اليوم

القنفذةأحمد الناشري

يتفقد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، اليوم الثلاثاء محافظة الليث وأضم والقنفذة تليها العرضيات.
وخلال الجولة يقف الأمير خالد الفيصل على مشاريع التنمية في المحافظات ويستقبل الأهالي، كما يستمع سموه بحضور مديري الأجهزة الحكومية خلال ترؤسه اجتماعات المجالس المحلية في محافظات الليث والقنفذة وأضم والعرضيات إلى احتياجات الأهالي ومطالبهم.
وفي المحطة الأولى لجولة أمير منطقة مكة المكرمة في محافظة الليث، يطلع على آخر المستجدات بشأن ميناء الليث، الذي أكد في اجتماع سابق مع رئيس المؤسسة العامة للموانئ أهمية التسريع في المشروع، الذي سيكون بعد الانتهاء منه رافداً اقتصاديّاً وحضاريّاً لليث والمحافظات المجاورة لها، لا سيما أن وجود ميناء بحري في المحافظة محرك رئيس ومحفز مهم للتنمية، كما يطلع سموه على آخر المستجدات فيما يخص مشروع المدينة الجامعية التي أعلن سموه في آخر زيارة له للمحافظة عام 1435هـ عن بدء التخطيط لإنشاء المدينة وكليات جامعية خصصت لها أرض على مساحة 7 ملايين متر مربع.
وسيستعرض أمير منطقة مكة المكرمة خلال ترؤسه اجتماع المجلس المحلي في القنفذة المشاريع التي تنفذ في المحافظة ومن بينها مستشفى القنفذة بسعة 500 سرير مع السكن، وآخر المستجدات بشأن إنشاء الجامعة التي خُصِّص لإقامتها أرض على مساحة 3.5 مليون متر مربع، كذلك آخر ما تم من خطوات لإنشاء مطار القنفذة واختيار الموقع المزمع إقامة المشروع عليه.
وفي محافظة أضم، يطلع الأمير خالد الفيصل على المشاريع المعتمدة والجاري تنفيذها، ومن أبرزها مشروع بنى تحتية لمستشفى أضم العام، الذي يجري تنفيذه، وإنشاء محطة تحويل كهرباء لتعزيز الجهد الكهربائي في المحافظة والمراكز التابعة لها، كذلك مشاريع الطرق الجاري تنفيذها، ومن أبرزها طريق سفوح الجبال للربط بين المحافظة ومكة المكرمة، والطريق الذي يربط أضم بالليث، إضافة لعقبة الصفيحة الرابطة بين أضم ومحافظتي ميسان والطائف، وأخيراً مشروعا الكلية التقنية «بنين»، والكلية الجامعية شطر البنات.
كما تتضمن جولة أمير منطقة مكة المكرمة، زيارة للعرضيات التي تعد من أحدث محافظات المنطقة إذ صدرت الموافقة السامية على ترقيتها إلى محافظة في العام 1433هــ.
«الشرق» استطلعت آراء عدد من مواطني القنفذة حول هذه الزيارة، وكانت البداية مع عضو المجلس البلدي في مركز حلي بالقنفذة يحيى بلغيث السلامي الذي قال «سعداء كثيراً بهذه الزيارة التي ننتظرها من مدة لحاجتنا الماسة لوقوف أمير منطقة مكة المكرمة على ما تم إنجازه ولتسريع ما هو في طور الإنجاز لعلمنا التام بحرصه على كل تطوير في محافظة القنفذة كحال كافة محافظات منطقة مكة المكرمة».
وزاد المواطن عمر مهدي الحدادي «نتطلع من أمير المنطقة من خلال هذه الزيارة إلى سرعة تنفيذ مشروع المطار والبت في هذا المشروع مع الجهات ذات العلاقة لحاجتنا الماسة لهذا المشروع العملاق، فهناك كثير من المواطنين ممن يتكبدون مشاق السفر في سبيل العلاج والعمل والدراسة».
بدوره، أشار المواطن يحيى محمد السيد إلى أن المحافظة تشهد إقبالاً كبيراً على الكليات الموجودة في محافظة القنفذة من قبل أبنائها الذين باتت المدينة الجامعية مطلباً لهم، خصوصاً الكليات الموجودة ككلية الطب والحاسب والهندسة، والجامعة إمكاناتها أصغر من الأعداد التي ترغب وتحاول دخولها كل عام.
ويتفق كلٌّ من إبراهيم علي وعبدالله هادي ومحمد عمر السيد وغالب محمد القوزي ومحمد بركوت ويحيى كولي، على ضرورة الإسراع في وتيرة العمل في كافة المشاريع بالمحافظة ومتابعة تنفيذها في وقتها المحدد؛ مثل مشاريع الإسكان والمستشفى العام والتخصصي وتحسين وتجويد شبكات الاتصال والإنترنت.
تجدر الإشارة إلى أن زيارة الفيصل للقنفذة تأتي ضمن جولة سموه على محافظات منطقة مكة المكرمة الساحلية؛ وهي الليث وأضم والعرضيات والقنفذة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٤٧٩) صفحة (٧) بتاريخ (٢٢-١٢-٢٠١٥)