حليم: تنويع مصادر الاقتصاد من بوابة التقنية

د. حليم رضوي

طباعة التعليقات

الدمام ـ الشرق

وصف الدكتور حليم رضوي المدير التنفيذي لوادي الظهران، التابع لجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، موازنة المملكة لعام 2016 بـ»القوية والمُرشدة للاستهلاك»، مشيراً إلى أن «الموازنة تضمنت برنامجاً متكاملاً لبناء اقتصاد سعودي قوي، لا يتأثر بالأزمات الاقتصادية العالمية، ولا يعتمد على مصدر داخل أساسي».
وأضاف «عكست أرقام الموازنة كثيراً من الرسائل المهمة والعاجلة، وأولها أن المملكة سائرة في طريق تعزيز قطار التنمية دون بطء أو تأجيل، بدليل اعتماد نفقات تصل إلى 840 مليار ريال، وهو رقم مقارب لنفقات العام الماضي، عندما كانت أسعار النفط مرتفعة، وثاني هذه الرسائل أن المملكة جادة في تعزيز كفاءة الإنفاق العام، وتفعيل برامج ترشيد الاستهلاك، بدليل الرفع الجزئي للدعم على الوقود».
وأضاف الدكتور حليم أن «المملكة حريصة على تنويع مصادر الدخل، وتفعيل الاقتصاد القائم على المعرفة، عبر حزمة من الابتكارات الحديثة في قطاع الطاقة»، موضحاً أن «وادي الظهران يعمل على تعزيز هذا الحرص، من خلال برامجه ونشاطاته في التوصل إلى مجموعة من براءات الاختراع وتحويلها إلى منتجات، ومن ثم العمل على تسويقها بشكل علمي محترف، الأمر الذي يساعد على زيادة دخل المملكة، ويعزز مبدأ الاقتصاد القائم على المعرفة، الذي يحتاج إلى جهود كبيرة من جميع مؤسسات الدولة»، مضيفاً «حتى اليوم، نجح «وادي الظهران» في اجتذاب استثمارات تتجاوز مليار ريال، وهناك 600 باحث وموظف سجلوا نحو 55 براءة اختراع حتى نهاية عام 2014، قابلة للزيادة، الأمر الذي يدعم الاقتصاد السعودي من بوابة العلم والاختراعات، التي تحافظ على مكانة المملكة الريادية في قطاع الطاقة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٤٨٧) صفحة (١٥) بتاريخ (٣٠-١٢-٢٠١٥)
  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...