السلطان: الميزانية اهتمت برفع جودة التعليم

د. خالد السلطان

طباعة التعليقات

الدمامالشرق

قال مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور خالد السلطان إن الميزانية الجديدة تستمر في الإنفاق على مرتكزات التنمية وتؤكد اهتمام الدولة بتحقيق تنمية مستدامة على الرغم من أنها تأتي في ظل انخفاض أسعار البترول وتراجع نمو الاقتصاد العالمي.
وأشار إلى أن الميزانية الجديدة تؤكد قوة الاقتصاد السعودي الذي تتعدد به مصادر الدخل، فانخفاض الإيرادات النفطية قابله بعض الزيادة في الإيرادات غير البترولية. وأشار إلى متانة الأسس التي يعتمد عليها الاقتصاد السعودي وقدرته على تحقيق النمو، في وقت تعاني فيه كثير من دول العالم ركوداً واضحاً وأزمات اقتصادية كبيرة.
وأوضح أن أرقام الميزانية جعلت الأولوية لاستكمال المشاريع في الميزانيات السابقة، مشيراً إلى أن توزيع الميزانية على القطاعات المختلفة ينطلق من إدراك واع لأولويات التنمية وحرص بالغ على رفع كفاءة الإنفاق العام وتحقيق التنمية المتوازنة بين القطاعات المتنوعة ومناطق المملكة المختلفة. وأكد أن الجامعة ستحرص من خلال ميزانيتها على تطوير المبادرات التي أطلقتها واستكمال منظومة الابتكار والريادة التقنية التي بدأتها وتعزيز دورها في خدمة المجتمع.
وقال إن الجامعة ستحرص على رفع كفاءة الإنتاج وزيادة فاعلية استخدام الموارد وبما يحقق أهداف خطتها الاستراتيجية التي تتضمن تخريج كفاءات منافسة، وإجراء بحوث علمية متقدمة، إضافة إلى سعيها لتكون في مصاف أفضل الجامعات في مجالات البترول والغاز والبتروكيماويات والتخصصات المتصلة بها. وأشار السلطان إلى أن الجامعة ستعمل من خلال الميزانية الجديدة على استكمال مشاريع البنية الأساسية مثل المباني الأكاديمية وسكن الطلاب وسكن الأساتذة وبناء المعامل والمختبرات الحديثة واستقطاب أعضاء هيئة تدريس مميزين.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٤٨٧) صفحة (١٥) بتاريخ (٣٠-١٢-٢٠١٥)