العمار: الاقتصاد السعودي يقوم على أسس قوية

عبدالحكيم العمار

طباعة التعليقات

الدمام ـ الشرق

قال عبدالحكيم العمار رئيس لجنة المقاولين في غرفة الشرقية إن إعلان الميزانية الجديدة للمملكة، بما حملته من أرقام، يُعد إكمالاً لمسيرة الإنفاق على ما يدعم التنمية الشاملة والمتوازنة وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، وقد أقر مجلس الوزراء بأنه يوجد عجز في الميزانية الحالية بواقع 326 مليار ريال، ويُعزى سببه إلى ما يمر به الاقتصاد العالمي من ضعف في النمو بشكل عام، وما تمر به السوق البترولية العالمية من تطورات في انخفاض كبير في أسعار النفط، وأيضاً التغيرات السياسية في المنطقة، وغياب الاستقرار في بعض الدول المجاورة.
وأضاف العمار «المطلع على بيان وزارة المالية يعلم علم اليقين أن هذه الميزانية قائمة على أُسس متينة تتعدد فيها مصادر الدخل، وليس الاعتماد الكلي على مصادر دخل النفط، بل على دخل تنمو من خلاله المدخرات وتكثر فيه فرص العمل، وهذا بفضل السياسة المالية الحكيمة لحكومتنا الرشيدة والتي تزيدنا اطمئناناً وقناعةً بأن القادم مبشر بكل خير لما توليه الدولة من استمرار الإنفاق على كل المجالات، وسيتم تمويل العجز وفق خطة تراعي أفضل خيارات التمويل المتاحة، ومن ذلك الاقتراض المحلي والخارجي وبما لا يؤثر على السيولة لدى القطاع المحلي لضمان نمو تمويل نشاطات القطاع الخاص.
وأشار العمار إلى التوجيهات السامية بأن تأخذ ميزانية العام المقبل بعين الاعتبار تطورات الاقتصاد العالمي وأوضاع المنطقة الراهنة مع الحرص على ترشيد الإنفاق وأيضاً الحرص على كل ما يخص خدمة المواطنين وتحسين خدماتهم، بما يعود بالنفع عليهم، وأن يضع المسؤولون نُصب أعينهم مواصلة العمل نحو التنمية الشاملة المتكاملة والمتوازنة في كافة مناطق المملكة، مع استكمال تنفيذ المشاريع المقّرة في الميزانيات السابقة».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٤٨٧) صفحة (١٥) بتاريخ (٣٠-١٢-٢٠١٥)
الأكثر مشاهدة في اقتصاد
  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...