فهد بن سلطان: بلادنا تنطلق نحو هيكلة جديدة وشاملة

الأمير فهد بن سلطان

طباعة التعليقات

تبوكواس

أكد أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، أن ميزانية العام 1437هـ/ 1438هـ، جاءت وسط تحديات وظروف اقتصادية يعيشها العالم، والمنطقة على وجه الخصوص لتحمل في مضامينها أرقاماً تركز على معيشة المواطن.
جاء ذلك خلال لقاء في جلسته الأسبوعية بمنزله مساء أمس الأول، مع رؤساء المحاكم، والقضاة، والمسؤولين في المنطقة من مدنيين وعسكريين ومشايخ قبائل ومواطنين، رافعاً التهنئة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد، وولي ولي العهد، بمناسبة صدور الميزانية.
وقال إن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، تناول في كلمته الضافية مضامين سامية، تعكس بجلاء التوجه الأكيد، والتحول الاقتصادي المهم الضروري لمواجهة كل الصعاب، وبما يحقق النماء والرفعة للوطن والعيش الكريم للمواطن، مشيراً إلى انطلاقة المملكة نحو هيكلة جديدة وشاملة، تعزز متانة الاقتصاد السعودي الثابت، وتتماشى مع المتغيرات الجديدة. وقال إن خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده، وولي ولي العهد، حريصون على أن تواصل البلاد مسيرتها وفق رؤى شاملة، تعزز الواقع التنموي الرفيع، وتحقق تطلعات المواطن.
واعتمد أمير منطقة تبوك الرئيس الأعلى لجائزة الأمير فهد بن سلطان للتفوق العلمي، الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، موضوع البحث العلمي ضمن جائزة التفوق العلمي لهذا العام بعنوان: «الحزم والتحالف الإسلامي… رؤية ملك ووطن ونصرة أمة ودين»، والموجَّه إلى طلاب وطالبات المرحلتين الثانوية والجامعية في المنطقة.
وأوضح المدير العام للتعليم في المنطقة الدكتور عمر الشريف، أن اللجنة العليا للجائزة حددت يوم التاسع من شهر جمادى الأولى المقبل، آخر موعد لاستقبال البحوث المقدمة في موضوع جائزة البحث العلمي، مشيراً إلى أنه سيتم على ضوئها ترشيح الفائزين بالجائزة لتكريمهم ضمن مهرجان جائزة التفوق لهذا العام، على أن تُسلَّم البحوث المقدمة إلى سكرتارية الجائزة في مقر مدارس الملك عبدالعزيز النموذجية بتبوك.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٤٨٧) صفحة (٥) بتاريخ (٣٠-١٢-٢٠١٥)