منفذ الخفجي يرفع طاقته التشغيلية ويستقبل 40 ألف مركبة أيام العطلة

منفذ الخفجي

طباعة التعليقات

الخفجيعامر المالكي

شهد منفذ الخفجي ازدحاماً شديداً وحركة كثيفة من قبل المسافرين مع بداية الإجازة على مساري القادمين إلى السعودية والمغادرين إلى الدولة الكويت.

وبلغ عدد المركبات منذ بداية العطلة -الخميس- وحتى نهاية أمس الأحد- (40682) أربعون ألف وستمائة وأثنان وثمانون مركبة، منها (20537) ألفان وخمسمائة وسبعة وثلاثون مركبة قادمة، و(20145) ألفان ومائة وخمسة وأربعون مركبة مغادرة.

وأوضح مدير عام جمرك الخفجي عيد العنزي أنه تم العمل على فتح جميع مسارات التفتيش وكبائن التسجيل في مساري المغادرة والقدوم لإنهاء إجراءات المسافرين بيسر وسهولة ، وذلك بدعم جمرك الركاب بعدد كافي من الموظفين استعداداً لعطلة منتصف العام الدراسي لهذا العام.

وذكر العنزي أن عطلة نهاية الأسبوع والعطل الرسمية تشهد حركة كثيفة من قبل المسافرين والمركبات في المغادرة والقدوم، ويعدُّ منفذ الخفجي من أهم المنافذ البرية بالمملكة، حيث يعبره يومياً آلاف المركبات.

وأضاف: أننا عملنا على توفير كافة الخدمات الضرورية وتجهيز صالات الانتظار وزيادة عمال النظافة المخصصين لنظافة الساحة و دورات المياه في الجانبين النسائي والرجالي، ويتم وبشكل مستمر التنسيق الجهات الحكومية العاملة بالمنفذ بما يخدم العمل المشترك وانسيابية حركة المركبات.

وفي الختام قال العنزي: نود التأكيد على جميع المسافرين من الحرص على وجود وثاق السفر معهم وكذلك التاكد من وجود تفويض للمركبة في حال أنها ليست ملكيته.