عائلتا العبدالله والجابر تؤخران إعلان استشهاد ابنهما

ماهر العبد الله

طباعة التعليقات

الدماممعصومة المقرقش

تعمدت عائلتا العبدالله والجابر تأخير إعلان استشهاد ابنها ماهر أحمد ( أبو حسن) إلى وقت متأخر من مساء أمس حفاظاً على مشاعر أهله وذويه الأقربين، لكونهم في دار غربة حتى تتم تهيئتهم للخبر الذي وقع على الجميع كالصاعقة.
وقال بيان العائلة إن شهيدها الذي يبلغ من العمر 40عاماً توسم قلادة الشهادة في التفجير الغاشم والحاقد والذي وقع في مسجد الإمام الرضا بمحاسن أرامكو والتحق بشهداء الصلاة فور وصوله إلى مستشفى أرامكو.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٥١٨) صفحة (٧) بتاريخ (٣٠-٠١-٢٠١٦)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...