سارة الجريسي

مهما كنت في ضيق وحرج، ومهما كنت في يأس وكآبة، ومهما كرهت الحياة التي تعيشها، لا تفقد الأمل في أن تتغير إلى الأفضل. لا تفقد الأمل أبداً في أن تتغير إلى الأفضل وأمح فكرة أنك عاجز ومرهق من عقلك تماماً! حاول في أن تتغير إلى الأفضل فباب المحاولة مفتوح على مصراعيه أمامك. لا تخف من أن تخفق فالإخفاق بداية النجاح. الإخفاق من أهم الأسباب التي تدفعك إلى النجاح، النجاح لا يتم إلا بخطوات أهمها وأولها الفشل. فكما قال -الملك سلمان بن عبدالعزيز- «لا تستعجل النجاح، بل اسع إليه خطوة… خطوة «عندما تفشل احرص على أن تستخلص من فشلك الدروس والعبر لكي تجتازها وتتفاداها في المرة القادمة. الأهم من ذلك كله أن لا تفقد الأمل بالله وأن تخلص له النية وأن تعزم وتجتهد لتحقق هدفك، فالتغيير يبدأ بفكرة ثم تتحول إلى هدف تسعى لتحقيقه. الإخلاص والعزيمة والتفاؤل بالأفضل هي منبع النجاح ولو تزعزعت هذه الخصال فيك عندها سيبدأ هدفك بالتلاشي تدريجيا، فلا تنس أبدا أن تنميها وتسعى لتطويرها. كن واثقا من نفسك بأنك قادر على تحقيق هدفك، فعندما تردد في نفسك أنك قادر على تحقيق هدفك عندها سيبدأ عقلك الباطن بالإيمان فعلا أنك ستحقق هدفك فسترتفع لديك مستوى ثقتك بنفسك وهي من أهم الخصال التي يجب أن تكون في الفرد. استغل الفرص واحدة تلو الأخرى ولا تدع الفرص تذهب من أمامك، استغل كل الفرص التي تحظى بها ولو كانت ضئيلة النجاح، لأنك لا تدري لعها تكون الفرصة المرتقبة. محاولاتك التي باءت بالفشل حاول أن تجعلها سلما لك تصعد به إلى النجاح، فكلما فشلت سيزداد سلمك درجة تصعد بها إلى أن تصل إلى المطلوب. طور من مهاراتك، ادرس نقاط ضعفك ونقاط قوتك، اقرأ في وقت فراغك، مارس هواياتك، لا تدع الوقت يضيع ولتبدأ الآن برسم خطط تسير عليها لتحقق مرادك، فلترسم مستقبلك بيدك ولا تدع للآخرين بأن يرسموه لك فهي حياتك أنت وأنت تستحق بأن تكون الأفضل.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٥١٩) صفحة (١٠) بتاريخ (٣١-٠١-٢٠١٦)