«عمل الخفجي» يُنهِي إضراب 42 عاملا عن العمل

العمال أثناء التجمهر أمام الشركة (الشرق)

طباعة التعليقات

الخفجيعامر المالكي

أنهى مكتب العمل في محافظة الخفجي توقف 42 عاملاً في إحدى الشركات الخاصة، عن العمل، بسبب تأخر رواتبهم لعدة أشهر، بعد استدعاء ممثل الشركة، للتحقيق معه. وقال مدير المكتب نايض الرشيدي إنه وجه فريق التفتيش بقيادة رئيس القسم سعود العنزي إلى موقع الشركة، واجتمع مع العمالة المتضررة، بحضور الأمن العام. وأضاف «وجدت فريق التفتيش أن هناك 42 عاملا من جنسيات مختلفة، يضربون عن العمل، وتجمعوا للمطالبة بدفع رواتبهم»، مشيراً إلى أنه «تم احتواء الموقف واستدعاء ممثل الشركة والتفاهم معه بضرورة تسليم جميع الرواتب المتأخرة»، مؤكداً له أن «تأخير الأجور يتعارض مع نظام العمل، ويعتبر مخالفة صريحة توجب المحاسبة طبقاً لما تنص عليه الأنظمة، وله انعكاسات سلبية تضر بالعمل والقطاع الخاص.
سجل فريق التفتيش، أثناء زيارته للشركة مخالفات، بعدد العمال المضربين عن العمل، في إطار المادة 90 من نظام العمل والعمال، التي تختص بمعاقبة كل من يتأخر عن تسليم الرواتب المستحقة للعمالة في أوقاتها المحددة قانونًا.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٥٢١) صفحة (٢٠) بتاريخ (٠٢-٠٢-٢٠١٦)