وسط أجواء شتوية متقلبة، تنطلق مساء اليوم فعاليات مهرجان الجنادرية بمباركة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الذي سيرعى حفل الافتتاح مساء اليوم، وقد استطاع مهرجان الجنادرية منذ إقامته على يد المغفور له الملك عبدالله بن عبدالعزيز في 1985م، أن يكون أول مهرجان تراثي وثقافي يقام في الخليج، والعالم العربي، كما استطاع أن يجسد كافة مناطق ومحافظات المملكة العربية السعودية من خلال الحضور الشعبي الذي يميز كل منطقة.
كما يعتبر مهرجان الجنادرية مناسبة وطنية تمتزج في نشاطاتها عبق تاريخ المملكة بنتاج الحاضر. ومن أسمى أهداف هذا المهرجان هو التأكيد على الهوية العربية والإسلامية، وتأصيل الموروث الوطني بشتى جوانبه، ومحاولة الإبقاء والمحافظة عليه ليبقى ماثلا للأجيال القادمة.
وقد حقق المهرجان خلال الـ 29 سنة الماضية حضوراً ثقافياً مميزاً، من خلال الندوات الحوارية التي تعقد في الأسبوع الأول من المهرجان، ويحضرها مفكرون وأدباء كبار على مستوى العالم العربي، يتحاورون على طاولة المهرجان، ويطرحون قضايا الساعة لمناقشتها، بخطاب معتدل يسعى لتأصيل الثقافة من خلال الضيوف الذين يأتون لحضور المهرجان، وقد استطاع المهرجان خلال السنوات الماضية مناقشة كافة القضايا العالقة فكرياً، والمتناسبة مع الطرح المبني على منهج الإسلام المعتدل والبعيد عن التطرف.
وبعد مرور ما يزيد على 31 عاماً على قيام المهرجان الذي أُجِّل السنة الماضية، نظراً لوفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، رحمه الله؛ يأتي الطرح متجدداً من خلال الإشراف الأبوي من الملك سلمان بن عبدالعزيز، والمباشر من خلال وزير الحرس الوطني صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله، الذي وقف على كافة التجهيزات لقيام المهرجان.
لقد أصبح مهرجان الجنادرية اليوم منارة لكل مدن المملكة التي تحاول خلال العام تسليط الضوء في مدنها على أهمية الموروث الشعبي، وضرورة المحافظة على تاريخ الأجداد كي تستمر الذاكرة لدى شريحة كبيرة من المجتمع، لم تعش تلك الحقبة الزمنية من الموروثات وكادت أن تنساها، لكن مثل هذه المهرجانات أصبحت تُعِيد إحياء هذا الموروث برؤية عصرية متزامنة مع عصر الحداثة، كما يستقطب هذا المهرجان بشكل سنوي ما يزيد على مليون زائر يطَّلعون على كافة المعروضات ويستطيعون المشاركة في الفعاليات التي تبعث على البهجة في نفوس الزائرين.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٥٢٢) صفحة (١١) بتاريخ (٠٣-٠٢-٢٠١٦)