اعتقال «عميل خطير» للاحتلال الإسرائيلي

طباعة التعليقات

غزةأ ف ب

كشف موقعٌ إلكتروني فلسطيني مقرِّب من حركة «حماس» عن اعتقالها مؤخَّراً «عميلاً خطيراً للاحتلال» نشط في غزة منذ 14 عاماً وشارك في عمليات اغتيال، فيما يتواصل التحقيق معه. ونقل موقع «مجد» عن مصدر أمني أمس أن «الأجهزة الأمنية في القطاع اعتقلت أحد العملاء الخطيرين الذي يعمل لصالح مخابرات الاحتلال منذ عام 2002». وعرَّف المصدرُ «العميلَ» باسم «م. س»، ونسب إليه «المشاركة في عديد من العمليات التي أدت إلى اغتيال عددٍ من رجال المقاومة وقصف البيوت على رأس ساكنيها». وأفصحت مصادر مطلعة إلى استدراج «العميل» البالغ 42 عاماً «حتى اعترف بنشاطه مع المخابرات الإسرائيلية»، بحسب الموقع. وتحدثت المصادر عن «اعترافه بإبلاغ المخابرات الإسرائيلية عن سيارتين تم قصفهما واستشهاد من بداخلهما»؛ من دون إيضاح هوية الشخصين اللذين قُتِلَا في السيارة.
كما أبلغ، بحسب المصادر نفسها، عن «بعض منازل المقاومين» التي قصفها الاحتلال. ووفقاً لـ «مجد»؛ طلبت إسرائيل من الرجل جمع معلومات عن «أماكن تخزين الصواريخ ومرابضها» وعن «الأنفاق التي تبنيها حماس في غزة». وأكدت المصادر الأمنية في «حماس» اعتراف «العميل» بأنه كان يتقاضى مبلغاً زهيداً مقابل المعلومات التي يقدمها «إذ يصل المبلغ في أكثر الأحيان إلى 500 شيكل شهرياً (120 دولارا تقريبا)، ويقل عن ذلك أحياناً أخرى».
وتواصل الأجهزة الأمنية التحقيق مع المعتقل، بحسب الموقع.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٥٢٣) صفحة (١٢) بتاريخ (٠٤-٠٢-٢٠١٦)