محمد بن عبدالعزيز الصفيان – مدير عام العلاقات العامة والإعلام والمتحدث الإعلامي

إشارة إلى ما نشر في صحيفتكم، بالعدد 1483 وتاريخ 1437-3-15ه-، تحت عنوان: (مياه الأمطار تحاصر أهالي القطيف) بقلم ماجد الشبركة.

ضوئية من تقرير مياه الأمطار تحاصر القطيف

ضوئية من تقرير مياه الأمطار تحاصر القطيف

بداية نشكركم على اهتمامكم الإعلامي وتعاونكم في مختلف ما ينشر في وسائل الإعلام والمتعلقة بالخدمات البلدية، وبما يخدم المواطنين وإعلام القارئ الكريم عبر وسائل الإعلام المختلفة، وإلى كل ما تطرق إليه من أمور مهمة وتلقى متابعة واهتماما من المواطن والمسؤول على حد سواء، واستناداً إلى الأمر السامي الكريم القاضي بالرد على ما ينشر في وسائل الإعلام من مغالطات في وقته لإيضاح الحقائق.
عليه نود أن نوضح لكم أن فرق طوارئ الأمطار في بلدية محافظة القطيف وجميع البلديات التابعة لها بذلت أقصى جهودها في سحب تجمعات المياه من الشوارع منذ بداية الأمطار وحتى يتم التخلص منها.
كما نحيطكم بأن إجمالي ما تم سحبه من كل المحافظة بلغ أكثر من 10.272.547 مليون جالون من مياه الأمطار خلال 24 ساعة عمل متواصلة؛ حيث حشدت كافة الطاقات والمعدات والآليات والأجهزة اللازمة المتاحة والتأكيد على جاهزية الآليات التي وضعت للتعامل مع تجمعات مياه الأمطار، وذلك بعدد 25 وايتاً لنزح المياه و51 مضخة للشفط، كما تم الاستعانة بأجهزة ومعدات وآليات أخرى لدعم عمليات الشفط؛ حيث قام فريق طوارئ الأمطار في بلدية القطيف بسحب ما يقدر بـ 744000 جالون من مناطق غرب القطيف كالبستان والمدني والكويكب، وفي شرق القطيف كالتركية والمنيرة وشارع القدس 804000 جالون تم نقلها، كما تم استقبال عدد من الطلبات من المواطنين عن طريق هاتف طوارئ البلدية أو موقع البلدية.
وفي تاروت تم نقل 112 رداً تحمل 23600 جالون، وفي العوامية تم نقل 162500 جالون بـ 65 رداً ونقلت المضخات 32500 لتر، وفي القديح تم نقل 125000 جالون و74700 عبر المضخات.
كما جرى نقل 50000 لتر من صفوى و42000 لتر عبر المضخات، وفي الأوجام تم نقل 125000 جالون، و90000 لتر عبر المضخات، وفي حزم أم الساهك تم نقل 270000 جالون، و17000 عبر المضخات.
وتمكنت صهاريج نقل مياه الأمطار في سيهات من نقل 1680000 جالون، وفي عنك نقلت 1165500 جالون، وفي الجش نقلت 207000 جالون، وفي الملاحة نقلت 44000 جالون، وفي النابية نقلت 289500 جالون.
يشار إلى محطات تصريف مياه الأمطار في المنطقة الخامسة (1+2) ومحطة عنك ومحطة النمر الشمالي ومحطة حي الخليج ومحطة إسكان القطيف ومحطة صفوى طردت 15358م3 من مياه الأمطار.
وحرصت فرق طوارئ على توجيه عمالها معززين بآليات تخصصية ومعدات ومضخات وشاحنات صهريجية لسحب تجمعات المياه من الشوارع الرئيسة والحيوية والمدارس والمنشآت الحكومية، وتلبية طلبات المواطنين والمقيمين.
كما قام مقاولوا النظافة بالعمل على تنظيف الشوارع من خلال الوجود والمراقبة الميدانية وتخصيص الآليات والمعدات الخاصة بالتنظيف.
ووفرت البلديات عديداً من خطوط الاتصال الخاصة بكل بلدية لتلقي بلاغات وشكاوى المواطنين علاوة على خط الطوارئ للبلدية والموقع الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالبلدية على شبكة تويتر والفيسبوك والإنستجرام؛ حيث كان يتم تلقي طلبات وشكاوى المواطنين والمقيمين أولاً بأول، وإحالتها إلى الأقسام في البلدية المعنية لاتخاذ التدابير اللازمة.
هذا وتعمل البلدية بالتعاون مع 8 جهات حكومية في تنفيذ الخطط التي وضعت بشكل مسبق من أجل مواجهة الأمطار التي هطلت وتجمع بعضها في الشوارع والمناطق بمحافظة القطيف بحيث لا تؤثر في سلاسة مرور المركبات، والمحافظة على السلامة العامة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٥٣١) صفحة (١٠) بتاريخ (١٢-٠٢-٢٠١٦)