مصدات زراعية لحماية الهجر من زحف الرِّمال في بقيق

الدكتور علي السواط

طباعة التعليقات

بقيق- الشرق

وكشف رئيس بلدية محافظة بقيق الدكتور علي بن محمد السواط عن شروع البلدية منذ أشهر قليلة في تنفيذ مشروع إنشاء مصدات زحف الرمال في هجرة الواضحة بعد تقييم الوضع الراهن ودراسة اتجاهات الرياح، مبيناً أن المشروع يتمثل في استزراع حزام نباتي أخضر كثيف، يعمل على إيقاف زحف الرمال القادمة من الشمال والغرب، وسيتم في الفترة المقبلة تنفيذ مشروع آخر مماثل لهجرة أبو كولة.
أوضح أن بلدية محافظة بقيق تسعى وفق رؤية واستراتيجية طموحة لرفع مستوى الخدمات في المحافظة، بحيث تصبح أكبر جذباً للسكن والعمل والتجارة والأعمال والترفيه والاستثمار.
وأفاد أن محافظة بقيق لديها مقومات ومزايا نسبية متعددة فهي من ناحية تمثل مفترق طرق ورابط بين مدن المملكة الرئيسة ودول مجلس التعاون، كما أن للمحافظة واجهةً بحريةً، ويوجد بها رصيد واسع من الأراضي الصالحة للتنمية مستقبلاً، مع وجود عدد كبير من المزارع القائمة الواقعة فوق مخزون مائي كبير يعرف بجوف بني هاجر، ويشكّل وجود شركة أرامكو السعودية ومعامل الزيت بالمحافظة ميزة كبيرة للتنمية، في ظل وجود مشاريع صناعية كبيرة.
ونوه بأن إيجاد مشاريع إقليمية سيقود محافظة بقيق لتصبح ضمن المدن الأكثر جذباً على مستوى المنطقة، ومن تلك المشاريع المقترحة مستقبلاً ميناء جاف، ومدن جامعية، ومدن صناعية، ومشاريع زراعية عملاقة، ومحطات للطاقة، ومتنزهات وطنية برية، ومخططات صناعية ثقيلة، ومستودعات ومحطات لنقل للبضائع وخدمات لوجستية.
وشدد على ضرورة استمرار تنفيذ مزيد من المشاريع البلدية النوعية التي تحتاجها التنمية بالمحافظة، وإيجاد بيئة عمرانية ملائمة، تعزز جودة الحياة، لافتاً النظر إلى امتلاك البلدية لبرنامج يختص بتنمية الهجر، ينسجم مع مضامين الاستراتيجية العمرانية الوطنية، التي تدعو إلى تركيز التنمية وعدم تشتتيها.
وأشار رئيس بلدية بقيق إلى أن نسبة الإنجاز في مشروع إنشاء جسر للمخطط 12/16 مع الدراسة «مرحلة أولى» بلغ 90%، وهي أعمال تختص بالدراسات والتصاميم التي ينفذها أحد المكاتب الهندسية الوطنية، ويربط هذا الجسر شرق المخطط 12/16 بغربه عابراً طريق الدمام الأحساء السريع، وهو في المراحل النهائية من تنفيذ وإعداد التصاميم والدراسات الخاصة بالمشروع، وإعداد الكراسة الخاصة بذلك، تمهيداً لطرح المشروع للتنفيذ.
وأبان أن البلدية بدأت منذ العام الماضي بتنفيذ مشروع حصر وتوثيق ممتلكات البلدية عن طريق مكتب استشاري وطني متخصص، يقوم بالعمل المطلوب، ويقدم الدعم الفني، وبلغت نسبة الإنجاز حالياً في هذا المشروع 56%. وبين الدكتور علي السواط أنه يتم حالياً تنفيذ مشروع إنشاء مباني بلدية ومرافق عامة «مرحلة الأولى»، وقد بلغت نسبة الإنجاز لهذا المشروع 20%، كما تم البدء في مشروع سفلتة مخططات المنح المنطقة السادسة للمخطط 12/16، وقد بلغت نسبة الإنجاز لهذا المشروع 55%، وتم الانتهاء من تنفيذ مشروع سفلتة وأرصفة وإنارة للأمانة والبلديات والقرى التابعة لها، كما بلغت نسبة إنجاز مشروع إعادة تأهيل وتطوير الشوارع 88%.
ولفت الانتباه إلى مراعاة البلدية لأهمية التعامل مع الأمطار والسيول في المناطق الحضرية ومعالجة بعض المشكلات المتعلقة بارتفاع منسوب المياه الجوفية ووجود بعض الهجر في مواقع منخفضة «صبخات»، لذا تم مؤخراً ترسية مشروع دراسات وتصاميم لدرء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار وخفض منسوب المياه الجوفية، وتهدف الدراسة التي يقوم مكتب استشاري مؤهل إلى تقييم الوضع الراهن وإعداد مخطط شامل للتصريف وتخفيض منسوب المياه الجوفية ودراسة البدائل والحلول الممكنة وهذه الدراسة ضرورية لتنفيذ ثلاثة مشاريع لدى البلدية حالياً تبلغ تكاليفها حوالي 25 مليون ريال تم التريث في تنفيذها من أجل توظيفها بشكل مناسب وفق مخرجات الدراسة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٥٣٤) صفحة (٦) بتاريخ (١٥-٠٢-٢٠١٦)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...