مدير جامعة الملك فيصل: مجموع الكراسي العلمية محدود.. لكنها فاعلة

الساعاتي خلال جولته في أحد معامل كلية العلوم (الشرق)

طباعة التعليقات

الأحساءأحمد الوباري

وصف مدير جامعة الملك فيصل في الأحساء الدكتور عبدالعزيز الساعاتي، البحث العلمي بأنه ركيزة أساسية في أي مؤسسة تعليمية، وداعم رئيس لبقية مكونات الجامعة فيما يتعلق بالشؤون الأكاديمية، ناهيك عن مجالات خدمة المجتمع، أو ما يعرف بالمسؤولية المجتمعية.
جاء ذلك في كلمته خلال افتتاحه فعاليات اليوم المفتوح الرابع للبحث العلمي في كلية العلوم، بحضور وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور حسن الهجهوج، وعدد من وكلاء الجامعة، ورؤساء الأقسام، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلاب.
وذكر أن كلية العلوم ماضية بخطى راسخة، وبشكل متوازن، وبما يتوافر من دعم في مجال البحث العلمي، الذي توليه الجامعة اهتماماً بالغاً، لافتاً إلى سعي الجامعة الحثيث إلى تنويع مصادر الدخل البحثي، مؤكداً أن مجموع الكراسي العلمية محدود، لكنها بالمقابل فعالة، والفاعلية هدف نسعى إليه.
من جهته، أوضح عميد كلية العلوم الدكتور عبدالله الجعفري، أنه تم قبول 23 مشروعاً في عدة مجالات تقنية في إطار الخطة الوطنية للعلوم والتقنية، وهي في: تقنية النانو، والتقنية الحيوية، والطاقة، والمياه، والبترول، والإلكترونيات، وكان النصيب الأكبر من الدعم لتقنية النانو بـ 12 مشروعاً من مجموع 23، في حين تم قبول 47 مشروعاً في عمادة البحث العلمي خلال عامي 1434 – 1435 هـ، وكذلك تم قبول 52 مشروعاً خلال عامي 1435 – 1436 هـ، كما تم ضمن البحوث السنوية لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية قبول 14 مشروعاً ما بين العامين 1434 و1436هـ.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٥٥١) صفحة (٦) بتاريخ (٠٣-٠٣-٢٠١٦)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...