أمير الجوف يرعى فعاليات التشجير بين الواقع والمأمول

08_03_16145744924988321
طباعة التعليقات

الجوفالشرق أونلاين

برعاية أمير منطقة الجوف الأمير فهد بن بدر آل سعود افتتح وكيل الأمارة المساعد لشؤون التنموية المهندس عبدالعزيز الموسى فعاليات ندوة التشجير الثامنة عشر بعنوان “التشجير في المملكة العربية السعودية ” الواقع والمأمول” التي ينظمها قسم الإنتاج النباتي بكلية علوم الأغذية والزراعة بجامعة الملك سعود بالتعاون مع المعهد العربي لإنماء المدن وتستضيفها أمانة منطقة الجوف، وذلك بمركز الأمير عبدالاله الحضاري .

وشدد أمين منطقة الجوف المهندس عجب بن عبدا لله القحطاني على الدور المهم التي تؤديه الأشجار والشجيرات المزهرة في المحافظة على البيئة وإسهامها في تنقية الهواء وانخفاض نسبة التلوث وإحداث التوازن.

وأضاف أن أمانة المنطقة لها تجربة في إنشاء المسطحات الخضراء والتشجير، وقال إن منطقة الجوف اشتهرت بالزراعة لتوفر المناخ والبيئة المتميزة وتابع: نفخر بهذه الإنجازات في ظل حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وولي ولي العهد – حفظهم الله -، وراعي مسيرة التنمية لهذه المنطقة الأمير فهد بن بدر بن عبد العزيز أمير منطقة الجوف.

وأشار إلى مساهمات أمانة منطقة الجوف كثيرة في تجهيز الكثير من المسطحات الخضراء والمنتزهات ومن أهمها منتزه قارا ومنتزه الخزامي وبعض الحدائق بالأحياء والمسطحات الخضراء داخل المدن والأحياء السكنية ومنها ماهو تحت التنفيذ كمنتزه خادم الحرمين الشريفين بمدينة سكاكا ومنها ماهو تحت الطرح كمنتزه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ” حفظه الله ” بمساحة مليون متر، وكذلك منتزه الأمير فهد بن بدر الذي يقع بالمنطقة الغربية لمدينة سكاكا والتي تبلغ مساحته مليون وثمان مئة ألف متر.

ومن بعدها تحدث عميد كلية علوم الأغذية والزراعة بجامعة الملك سعود الدكتور فهد بن ناصر البركة الذي أوضح أن الاهتمام بزراعة النباتات بشكل عام والنباتات المزهرة بشكل خاص داخل المدن وحولها وفي المناطق الحضرية ينعكس دوره الإيجابي في حياتنا اليومية من حيث تقليل التلوث البيئي وتضفي جمالاً للأحياء السكنية ومتنفس لسكان تلك الأحياء.

وأشار إلى أن المختصين في مجال تنسيق الحدائق والمواقع داخل المدن يولون الاهتمام باختيار الأنواع والأصناف المناسبة للنباتات لظروف الموقع والعوامل البيئية المحلية للمنطقة التي تزرع بها هذه النباتات، مؤكداً على دور كلية علوم الأغذية والزراعة بالشراكة المجتمعية من خلال مشاركة أمانات المدن في هذا المجال.

وفي كلمة لرئيس قسم الإنتاج النباتي رئيس اللجنة المنظمة لندوة التشجير د . راشد سلطان العبيد، ذكر أنه من أهداف هذه الندوة دراسة الأنواع النباتية الملائمة لظروف المملكة، وكذلك تحديد العوائق والمشاكل التي تواجه برامج التشجير، وكذلك استخدام تقنيات الحديثة في زراعة الأشجار والأنواع النباتية المختلفة وصيانتها .