استقبال طلبات الأهالي ورفعها من اختصاصاتنا

«بلدي رنية»: ليس من حق البلدية منعنا من مراجعة أقسامها

جانب من جلسة المجلس (الشرق)

طباعة التعليقات

رنيةمضحي البقمي

رفض أعضاء المجلس البلدي في محافظة رنية قرار رئيس البلدية عتيق مرزوق بمنعهم من مراجعة أقسام البلدية واستقبال طلبات الأهالي. مشددين تمسكهم بمطالبهم التي كفلتها لهم لائحة المجالس البلدية.
وأكد رئيس المجلس سليمان ناصر الدخيل خلال الجلسة الخامسة أن الأعضاء أجمعوا على رفض قرار رئيس البلدية بمنعهم من مراجعة أقسام البلدية، لافتا إلى أن صلاحيات المجلس كفلت لهم استقبال طلبات المواطنين وإحالتها إلى البلدية للتنفيذ حسب الأولويات والإمكانيات، كما يشير بذلك نظام المجالس البلدية ولائحته التنفيذية.
وقال إن المجلس أقر بأن زيارة الأعضاء لمتابعة موضوع معين لا تتم إلا بتكليف من رئيس المجلس وإشعار البلدية. وتم استعراض نظام المجالس البلدية ولائحته التنفيذية، وزود كل عضو بنسخة منها، وقرر المجلس التزام البلدية وأعضاء المجلس التمشي بموجبها.
إلى ذلك طالب المجلس الاستعجال بتزويده بالخطة التنفيذية للمشاريع المعتمدة بالميزانية، وتزويده بالخطة التفصيلية لبرامج الخدمات البلدية المقترحة، وبتزويد المجلس بالهيكل التنظيمي المعتمد من الوزارة. كما طالب المجلس الاستعجال في رد البلدية على ما ذكر في تقرير عضو المجلس المهندس محمد حسين السبيعي من استفسارات وملاحظات حول الحساب الختامي لبلدية رنية للعام المالي الماضي 1436/1437 هـ.
كما طالب المجلس البلدية بتزويده بأسماء المشاريع المعتمدة في الميزانية، مع توضيح اسم وقيمة كل مشروع، ونسب الإنجاز، ونسبة المدة المنقضية، واسم المقاول، ومواقع العمل، وحالة المشروع، واسم الاستشاري إن وجد، وأسباب التأخر أو التعثر، والإجراءات المتخذة مع المقاولين المتأخرين أو المتعثرين إن وجد.
وناقش المجلس محضر جولة الأعضاء على مركز الأملح وتوابعه، وقرر الموافقة عليه وإحالته لتنفيذ ما ورد في المحضر. كما أقر المجلس الموافقة على إحداث مسار آخر لطريق كويكب السلم وإنارته.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٥٦٠) صفحة (٧) بتاريخ (١٢-٠٣-٢٠١٦)