« رسالة » تطلق مرحلتها الثانية للعمل التطوعي

IMG-20160401-WA0071
طباعة التعليقات

تاروتالشرق أونلاين

أطلقت جائزة رسالة للعمل التطوعي التابعة لجمعية تاروت الخيرية الجمعة المرحلة الثانية من مراحل الجائزة.

والمرحلة الثانية عبارة عن تدريب الفرق المرشحة، التي بدأت بملتقى تطوعي تدريبي، تناول ثلاث ورش تدريبية على مسرح روضة الطفل السعيد (التابعة لجمعية تاروت الخيرية) لمدة خمس ساعات.

وبدأ الملتقى بورشة فنيات التأثير الذي قدمها الدكتور سلمان الحبيب ، تناول فيها أهم أساليب التأثير بشكل تفصيلي، وكيف يصبح الإنسان مقنعاً لمن حوله من خلال لغة الجسد والمصداقية.

واستعرضت ورشة العمل الثانية في الملتقى التي حملت عنوان “مهارات الإلقاء الجماهيري” قدمتها رئيسة الجائزة دعاء أبوالرحي وتطرقت فيها لأهم مهارات الإلقاء، وكيفية اختيار الموضوع الذي يُلقى، وأهداف الحديث الجماهيري ومكوناته.

وبينت أن أهم عملية لتسهيل الإلقاء هي استخدام خرائط العقل في التخطيط.

واختتم الملتقى بالورشة الثالثة التي تحدثت عن “الإبداع الشخصي” مع حسين آل مهنا الذي قدم في البداية بعض الأنشطة التي بثّت روح الحماسة عند المرشحات وبعدها شرع في تعريف الإبداع بشكل عام والإبداع الشخصي بشكل خاص، كما تطرق إلى المفاتيح الثمانية للإبداع الشخصي .