عبدالله السهلي

عبدالله السهلي

يضحكون عليهم.. يسخرون منهم.. لأنهم أفضل منهم.. يجلسون بيننا.. في مجالسنا.. في تجمعاتنا.. يغردون.. يرسلون.. ينشرون.. يتحدثون بما لا يعلمون.. يكرهون.. يستخفون مَن هم يا تُرى؟
هم أعداء النجاح، لقد ازداد عددهم.. وكثرت مخططاتهم.. وتنوعت أساليبهم.. ما بين حاقد وحاسد.. يُشهرون التافهين، ويسلطون الأضواء عليهم، ويبعدونها عن الناجحين.. هل تعلمون أن السعودي عبدالعزيز التركي هو بطل أولمبياد اللغة العربية.. ولا يعلم عنه أحد.. إذ إن آخر يجلد أبناءه يستضاف في القنوات والإذاعات.. عفواً أقصد يداعبهم.
وكالة ناسا تطلق اسم عبدالجبار الحمود، على كوكب تم اكتشافه.. لم يُذكر عنه شيء.. وناجحون آخرون كثر.
لكن مَنْ يلتفت إليهم، ولدينا أشخاص أُطلق عليهم فاشلون، وفي الحقيقة هم ناجحون ولكنهم مكبوتون.
يقول أحمد زويل: الغرب ليسوا عباقرة ونحن أغبياء هم فقط يدعمون الفاشل حتى ينجح ونحن نحارب الناجح.
مسك الختام، يقول أحد الحكماء: النجاح خطيئة يرتكبها المرء بُحسن نية، ومع ذلك لا يغفرها له الآخرون.. وفَّق الله كل ناجح كادح على كل عدو قادح.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٥٩١) صفحة (١٠) بتاريخ (١٢-٠٤-٢٠١٦)