هنية: لا ندعو إلى حرب .. ومصر تعمل على تهدئة

طباعة التعليقات

غزةرويترز

أكد القيادي في «حماس»، إسماعيل هنية، عدم دعوة الحركة الفلسطينية إلى حربٍ مع دولة الاحتلال، فيما جدَّد الطيران الإسرائيلي استهدافه قطاع غزة. وأعلن إسماعيل هنية «نحن لا ندعو إلى حربٍ جديدة، لكننا لن نسمح إطلاقاً بهذه التوغلات». وأشار إلى عمل مصر وقطر وتركيا وأطراف أخرى لتقويض أكبر صدامٍ بين سلطات القطاع وقوات الاحتلال منذ حرب عام 2014.
وأوضح في كلمةٍ عقب صلاة الجمعة أمس «المقاومة لن تسمح بإنشاء ما يُسمَّى بالمنطقة العازلة داخل حدود القطاع، وهذا شيء تمَّ إقراره والتفاهم بشأنه في حوارات القاهرة (2014)»، مُشدِّداً «من أجل ذلك؛ فالرجال والأبطال تصدوا لهذه التوغلات». وهاجمت طائرات حربية وقوة مدفعية إسرائيلية مواقع في غزة خلال الأيام القليلة الماضية، فيما أطلق فلسطينيون قذائف مورتر.
يأتي ذلك غداة إعلان مسؤولين في مستشفى بغزة استشهاد امرأة، تُدعى زينة العمور (54 عاماً)، وإصابة رجل بشظايا قذيفة من دبابة إسرائيلية. وصباح الجمعة؛ شنَّ الطيران الحربي الإسرائيلي غارة جديدة على موقع في جنوب القطاع. ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية «وفا» عن مراسلها أن طائرة حربية من نوع (إف- 16) استهدفت موقعاً جنوب شرقي مدينة خان يونس ودمَّرته تماماً.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦١٦) صفحة (١٢) بتاريخ (٠٧-٠٥-٢٠١٦)