سعد عبدالرحمن العثمان -  مديرعام بريد المنطقة الشرقية

سعد عبدالرحمن العثمان – مديرعام بريد المنطقة الشرقية

جاءت الأوامر الملكية الأخيرة لتواكب الرؤية التي تبنتها حكومة خادم الحرمين الشريفين لتؤمن حياة كريمة للأجيال القادمة في ظل التحولات والأزمات الاقتصادية التي تمر بها دول العالم.
لقد كان تبني رؤية 2030 خطوة جريئة تحتاج إلى شجاعة من قِبل جميع المسؤولين في كافة قطاعات الدولة، وهاهي الأوامر الملكية الكريمة التي صدرت مؤخراً تؤكد على هذا التوجه الذي تتبناه حكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله، وتكرس القيم التي قامت عليها الدولة السعودية، وأرسى قواعدها الملك المؤسس الملك عبدالعزيز، طيب الله ثراه، وتتمحور حول بناء الإنسان، وتوفير الحياة الكريمة لكل مواطن ومقيم على هذه الأرض الطيبة، وتفعيل الثروات والمقومات الاقتصادية والسياحية التي تملكها المملكة.
إن المرحلة المقبلة تحتاج من جميع الكفاءات والعقول الوطنية الشابة والمؤهلة مواكبة المرحلة الجديدة، والتعامل مع كافة التطورات والمتغيرات التي يشهدها العالم، وهذا ينطبق أيضاً على الوزراء المعيَّنين حديثاً ضمن التعيينات الجديدة، كما تحتاج منا المرحلة الوقوف جميعاً معها ومساندتها كلٌّ في موقعه، والخروج من بيروقراطية المعاملات التي مرت على بعض القطاعات في السنوات الماضية، كما أننا في حاجة إلى وضع خطط وجداول زمنية ومحاسبة كل قطاع على حدة في حالة التقصير.
نسأل الله أن يحفظ لهذا البلد أمنه وأمانه ورخاءه، ويحفظ له قيادته الرشيدة بقيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف، وسمو ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦٢٠) صفحة (١٠) بتاريخ (١١-٠٥-٢٠١٦)