الناصر: أرامكو تتوسَّع في آسيا و أمريكا عبر مشاريع مشتركة

طباعة التعليقات

الظهران ـ رويترز

قال الرئيس التنفيذي لأرامكو السعودية إن شركة النفط الوطنية العملاقة في المراحل الأخيرة لإعداد خيارات الخصخصة الجزئية التي ستعرضها على مجلسها الأعلى قريباً متحدثاً عن حجر الزاوية في جهود المملكة لإصلاح اقتصادها.
وقال أمين الناصر أمس، إن لدى أرامكو فريقاً ضخماً يعكف على مقترحات لطرح عام أولي لأقل من 5% من قيمة الشركة ومن بين المقترحات إدراج محلي منفرد وإدراج مزدوج بسوق أجنبية.وستقدم المقترحات «قريباً» إلى المجلس الأعلى لأرامكو برئاسة ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.
وقال الناصر إن أرامكو تسعى للتوسع عالمياً عبر مشاريع مشتركة في آسيا وأمريكا الشمالية.
وتابع «نتطلع إلى الوضع الحالي في السوق الذي وإن كان زاخراً بالتحديات فإنه يُعد فرصة ممتازة للنمو» مضيفاً أنه يتطلع إلى فرص في الولايات المتحدة والهند وإندونيسيا وفيتنام والصين.
كان الناصر يتحدث للصحفيين خلال زيارة نادرة لوسائل الإعلام إلى مقر الشركة في الظهران.
وفي الشهر الماضي قال الأمير محمد إنه يتوقع أن يقيم الطرح العام الأولي أرامكو بترليوني دولار على الأقل مضيفاً أنه يعتقد أن هذا الرقم سيرتفع في نهاية المطاف. وسيأخذ أي تقييم في الاعتبار توقعات أسعار النفط وحجم احتياطات الخام المؤكدة في المملكة.
وقال الناصر إن أرامكو تتوقع نمو الطلب العالمي على النفط الخام 1.2 مليون برميل يومياً هذا العام متوقعاً زيادة الطلب في الولايات المتحدة والهند.
وتابع «سنلبِّي الطلب على (نفط) أرامكو السعودية» مضيفاً أن الشركة ستزيد طاقتها الإنتاجية في المستقبل إذا اقتضت الحاجة، لكنه أشار إلى أن الطاقة الإنتاجية المستدامة للشركة تبلغ حالياً 12 مليون برميل يومياً وإن الطاقة الإنتاجية الإجمالية للبلاد 12.5 مليون برميل يومياً.
وقال إن السعودية أنتجت 10.2 مليون برميل يومياً في المتوسط في 2015 مضيفاً أنه كان هناك تراجع كبير في إنتاج النفط غير التقليدي، ولدى منتجين تقليديين آخرين أيضاً. وتابع أن توسعات حقل خريص النفطي ستدخل الخدمة في 2018 وأنه من المقرر استكمال أحدث مرحلة من مشروع توسعة حقل الشيبة النفطي في جنوب شرق المملكة «في غضون أسبوعين». وأشار إلى أن زيادة الطاقة الإنتاجية 250 ألف برميل يومياً التي سترفع إجمالي الطاقة الإنتاجية لحقل الشيبة إلى مليون برميل يومياً تهدف إلى موازنة جودة الخام في المملكة وتعويض تراجع الإنتاج في حقول أخرى تدخل مرحلة النضج.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦٢٠) صفحة (١٤) بتاريخ (١١-٠٥-٢٠١٦)