ناصر عثمان آل عثمان

ناصر عثمان آل عثمان

- زملائي الطلاب وأخواتي الطالبات، تذكروا أن هذه اللحظة سوف تمضي «أعني لحظة الامتحان»، وأنها سوف تمر مرور السحاب، ولكن أوصيكم بفعل الأسباب!
‏‫‏- من أسباب النجاح وأدومها وأوثقها: علاقتك بالله، كن كثير الذكر لله، حَسن الظن بالله، قريباً من الله في كل شؤونك، متوكلاً عليه، مستعيناً به.
‏‫- ‏اضبط ساعتك، صلِّ الصلاة في وقتها، لا تؤخِّر وجبات أكلك، قسِّم منهج اختبارك حسب وقتك، ثم لا تنشغل بشيء يغيِّر خطتك، ولا تمنح وقتك للمتطفلين.
‏‫- ‏اهتم باختبار اليوم فحسب، وكما قال عائض القرني: «اترك المستقبل حتى يأتي» لا تقم باستدعاء همِّ اختبار الأسبوع المقبل في يومك، أرجوك، يومك يومك.
‏‫- ‏لا تهمل جسمك، ولا غذاءك، ولا دواءك، الاختبارات مهمة، والأهم منها صحتك، وقت طعامك لا يصلح للمذاكرة، ووقت دوائك، أو رياضتك كذلك، صدقني.
‏‫‏- ما بين الحفظ والفهم لا تجلس في مكان واحد، نوِّع أماكنك، جرِّب أن تمشي وأنت تحفظ، جرِّب أن تتناول قطع حلوى عند مسائل الفهم، جربتها أنا.
– ‏لا تتجاوز أكثر من ساعة ونصف الساعة بصورة متواصلة وأنت تذاكر، خذ فواصل مع مَن تحب، وفي هذا تجديدٌ لنشاطك، وتغييرٌ لمزاجك حتى لا تمل ولا تجهد نفسك.
‏- ‏دعاء الوالدين هو الغيث الذي يحيي رميم العقل، إن صح تعبيري، احرص على اقتناص دعواتهما وأنت تذاكر، وعند ذهابك إلى الامتحان وعند عودتك، وهكذا دواليك.
‏‫- ‏حافظ على ابتسامتك، وثق في أن رصيد أخلاقك له علاقة مباشرة بنجاحك، أما النسيان فهو من الشيطان، اطرده بذكر الله من تسبيح وتهليل وتكبير.
– ‏هذه اختبارات الدنيا، خذ منها عبرة، فهي تذكِّرك بحساب وامتحان الآخرة؛ لتهدأ نفسك، وتتيقن أن اختبارات الدنيا بساطة ويسر.
– ‏بعد عشر تغريدات عن ‫الاختبارات،رأيت أن أهديها لكم أقول: اللهم يسر لكل طالب وطالبة امتحاناتهم، ووفِّقهم بتوفيقك، واحفظهم بحفظك يا حي يا قيوم.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦٢١) صفحة (١٠) بتاريخ (١٢-٠٥-٢٠١٦)