على الرغم من تعاقب عدة رؤساء على نادي القادسية، واختلاف رؤاهم فيما يتعلق بالفريق الأول لكرة القدم، إلا أنهم على ما يبدو كانوا متفقين على أن ناديهم ظل سوقاً لبيع النجوم وتصديرها إلى الأندية الكبيرة خلال السنوات الـ 15 الأخيرة تقريباً، ومنهم سعيد الودعاني، وسعود كريري، وياسر القحطاني، وعبده حكمي، ويوسف السالم، ومحمد السهلاوي، وخالد الغامدي، وياسر الشهراني، وصالح العمري وغيرهم من اللاعبين، وأنه يجب الاستفادة من بيع هؤلاء النجوم مادياً بدلاً من الاستفادة منهم فنياً.
المتتبع لسوق الانتقالات في كل موسم يلاحظ أن أبواب القادسية دائماً ما تكون مشرَّعة ومفتوحة لأي نادٍ يرغب في استقطاب لاعبيه، وقد بدأنا نسمع عن العروض التي بدأت تنهال على لاعبيه، وآخرهم اللاعب عبدالرحمن العبيد، في الوقت الذي صرَّح فيه رئيس النادي معدي الهاجري، يوم أمس لـ «الشرق» أنهم لا يمانعون في مفاوضة أي لاعب إذا كان ذلك يصب في مصلحة القادسية، فهل مصلحة القادسية تتطلب بيع نجومه ولاعبيه في كل موسم، والاكتفاء بالصراع على المراكز الأخيرة، والنجاة من الهبوط، كما حدث هذا الموسم؟!
في الجانب الآخر، نجد أن قطب المنطقة الشرقية الآخر، فريق الاتفاق، بدأ يعد العدة لتقديم موسم جميل ومختلف في دوري الأضواء الموسم المقبل، واتخذ سياسة مختلفة عن جاره بالحفاظ على أبرز نجومه، والعمل على استقطاب عدد من اللاعبين المميزين لدعم صفوفه، فيما منعت المشكلات والتغييرات الإدارية نادي الخليج من العمل على تجهيز وإعداد الفريق وإمداده بلاعبين جدد، أو الحفاظ على لاعبيه من الهجرة، وهو ما سيتضح خلال الأسابيع المقبلة.
أدرك مثل غيري من المتابعين أن الاستفادة المادية من فترةٍ إلى أخرى في عصر الاحتراف تعد مطلباً مهماً، ولكن بشرط أن يتم الاستفادة منها فيما يعود بالنفع على النادي، وفي تطوير الفريق، وشراء لاعبين آخرين، ودعم الفريق للظهور بمظهر يتناسب وتاريخ النادي، خصوصاً إذا كان بحجم نادي القادسية، وهو الأمر الذي لا يبدو واضحاً للجميع هذه الأيام.
لذا أعتقد أن على الإدارة الحالية أن تعي أن هجرة النجوم، إذا ما تواصلت، ستؤثر سلباً على الفريق في الموسم المقبل، وعليها أن تحافظ على لاعبيها، وتغلق الباب أمام الأندية الأخرى أسوة بما فعلته إدارة الاتفاق الجديدة بقيادة خالد الدبل، وأن توقِّع معهم عقوداً لفترات طويلة حتى لا تواجه مشكلة خروج أبرز لاعبيها بالمجان كما حدث مع «النجراني»، وإلا فإن الأمر سينتهي بالفريق في غياهب دوري الدرجة الأولى.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦٢٩) صفحة (١٩) بتاريخ (٢٠-٠٥-٢٠١٦)